قوباد جلال طالباني: ما يهمنا من النفط مستحقات اقليم كردستان العراق وليس الجهة التي تتولى بيعه

أكد نائب رئيس وزراء إقليم كردستان العراق، عن الاتحاد الوطني الكردستاني قوباد جلال طالباني، الأربعاء، أن ما يهمنا في الملف النفطي مستحقات وحقوق الإقليم وليس الجهة التي تتولى بيعه، في إشارة إلى الخلافات بين أربيل وبغداد حول النفط والغاز.

تصريحات طالباني جاءت خلال اجتماعه، اليوم، مع مساعدة وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى، باربرا ليف، حيث بحث الجانبان آخر المستجدات السياسية في العراق والخلافات فيما بين أربيل وبغداد حول ملف النفط والغاز.

وأوضح طالباني خلال اللقاء الذي حضرته السفيرة الأمريكية لدى بغداد ألينا رومانوسكي، بحسب بيان من مكتب طالباني، (7 ايلول 2022)، :

جوهر خلافات الطرفين حول الملف بالقول:

“لاتكمن نقطة الخلاف في الجهة التي تتولى عملية تصدرير النفط وبيعه، إنما في تأمين ميزانية ومستحقات وحقوق إقليم كوردستان الدستورية”، داعيا الولايات المتحدة إلى التعاون أكثر في حل خلافات الإقليم وبغداد ضمن أطر الدستور.

واضاف البيان ان “الاجتماع بحث في جانب آخر منه الوضع السياسي في العراق وآخر التطورات السياسية في بغداد، إذ تطابقت رؤى الطرفين حول ضرورة أن تحل الأطراف السياسية مشكلاتهم عبر الحوار الوطني، والابتعاد عن الخطابات والمواقف التي تزيد حدة الخلافات والتوترات أكثر”.

وفيما يتعلق بإصلاحات حكومة الإقليم ، أكد نائب رئيس وزراء إقليم كردستان قوباد طالباني “إصرار الحكومة على تنفيذ عملية الإصلاحات في مختلف قطاعات الحكومة خطوة بخطوة”، مشيرا إلى أن “الحكومة خطت خطوات مهمة في هذا المجال خلال الفترة المنصرمة بالرغم من العراقيل والصعاب”.

ودعا طالباني:

“الولايات المتحدة إلى مواصلة دعمها ومساندتها لحكومة الإقليم على غرار دعمها لخطوات الأخير الإصلاحية”.

مجلس قضاء اقليم كردستان في اربيل: المحكمة الاتحادية في بغداد ليس لها صلاحية على النفط والغاز في كردستان العراق