قيادة العمليات المشتركة 1 كانون الثاني 2021 تنفي وجود خطر امني في بغداد!

أكدت قيادة العمليات المشتركة، الجمعة، ان سبب الانتشار الأمني الكثيف في بغداد يعود لاخذ الحيطة والحذر مع بداية السنة الجديدة، نافية وجود اي خطر امني على العاصمة.

وقال المتحدث باسم القيادة، اللواء تحسين الخفاجي في تصريح صحفي، اليوم (1 يناير/كانون الثاني 2021) إن “الانتشار الأمني في بغداد هو حيطة وحذر خاصة مع بداية السنة الجديدة وإن عمل القوات الأمنية فيه الكثير من التحديات منها تحديات الارهاب والسلاح غير المنضبط وكورونا ومن الطبيعي جدا أن يكون هناك انتشار”، مؤكدا ” عدم وجود خطر أمني على بغداد وان انتشار القوات الأمنية هو رسالة لكل من يعتقد ان بغداد غير آمنة وغير مطمئنة”.

واضاف ان “امكانيات القوات الامنية وقدراتها اثبتث ان بغداد أمينة وآمنة”، مبينا أن “قيادة العمليات المشتركة لديها معلومات تفيد بأن الإرهاب يحاول القيام بأي عمل اجرامي ولكن ان يستهدف القوات الامنية بالتاكيد هو غير قادر على القيام بذلك”.

واشار الى انه ” من حق قيادة العمليات المشتركة ان تغير خططها وتستنفر القوات الامنية وان هذا الانتشار ضمن خطة امنية لمواجهة التحديات المقبلة”، منوها بان ” قيادة العمليات المشتركة عملت على نشر القوات وزيادة عددها في المناطق التي تم تشخيصها والتي تستخدم لاطلاق الصواريخ وتم تكثيف الجهد الاستخباري والمراقبة الجوية وتكثيف ابراج المراقبة وادخال اجهزة ومعدات حديثة”.

واظهرت مقاطع فيديو وصور انتشارا كثيفا للقوات الامنية في المنطقة الخضراء وعموم مناطق بغداد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.