قيادي سابق في الاخوان المسلمون: ابو بكر البغدادي محتجز او حر في ليبيا

قال القيادي السابق في تنظيم الاخوان المسلمون المصري، سامح عيد في حركات الإسلام السياسي سامح عيد، إن هناك احتمالية لوجود زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي لدى أحد أجهزة المخابرات الدولية.

ونقلت سبوتنك عن عيد قوله ان “البغدادي فيي حال وجوده لدى أحد الأجهزة فإنها لن تعلن عن ذلك لعدة أسباب، على رأسها المخاطر التي قد تتعرض لها إثر ذلك الإعلان، واستهداف سفاراتها في الخارج واحتمالية تنفيذ عمليات كبرى داخلها من قبل أعضاء التنظيم”.

وتابع أنه “في حال عدم القبض عليه فإن احتمالية وجوده في ليبيا كبيرة، خاصة في ظل الصحراء الممتدة، وكذلك الفراغ الأمني والنزاعات الموجودة هناك، مما يساهم في جذب العديد من العناصر إلى الصحراء الشاسعة وتدريبهم فيها”.

وفيما يتعلق بإلقاء القبض على عدد من مساعديه وعدم القبض عليه بشكل علني حتى الآن، أوضح أن “التنظيم يتبع استراتيجية خاصة في هذا الإطار، حيث تدرب عناصرها على الصمود لفترة 48 ساعة، وخلال هذه الساعات يقوم التنظيم بتغيير أماكن تواجد القيادات العليا، ويضع حساباته لأية عمليات مفاجئة من قبل الجيوش أو القوات التي تحاربه”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.