قيادي في الحشد الشعبي يدعو الحكومة العراقية السابعة بعد2003 لمراجعة الإتفاقيات الإقتصادية مع الأردن بعد ظهور رغد صدام حسين على شاشة العربية!

حذر النائب عن الحشد الشعبي التركماني بمظمة بدر في مدينة تلعفر، مختار الموسوي، اليوم الاثنين 15 شباط2021 ، الحكومة الأردنية من الاستهانة بدماء العراقيين والسماح لابنة صدام حسين بالظهور في الإعلام مبيناً ان على الحكومة العراقية السابعة بعد 2003 برئاسة مصطفى الكاظمي مراجعة حساباتها بخصوص دعم الاردن.
وقال الموسوي عضو منظمة بدر برئاسة هادي العامري في بيان:

اننا نرفض عودة ابواق البعث من خلال ابنة الطاغية صدام ولأنقبل أبدا أن تتصرف الحكومة الأردنية بشكل يهين مشاعر العراقيين ويستهين بدماء الشهداء.
واضاف ،ان العراق دعم الأردن سنين طويلة اقتصاديا وسياسيا وعلى كافة الأصعدة وعلى الحكومة العراقية ان تراجع نفسها بهذا الخصوص.

هادي العامري- مختار الموسوي


وكشفت قناة “العربية” السعودية، يوم الخميس 11 شباط2021، عن أبرز ما ستتحدث عنه رغد صدام حسين، ابنة الرئيس العراقي الأسبق، صدام حسين.
وأذاعت القناة عبر قناتها على موقع “يوتيوب” برومو اللقاء، الذي ستفتح فيه رغد صدام حسين خزائن أسرارها، ومنها ذكرياتها في قصر والدها في زمن السلم وزمن الحرب.
وفي إحدى لقطات البرومو، أعربت رغد صدام حسين عن قلقها على وحدة وطنها العراق، وأبدت تخوفها من تعرضه للتقسيم.
وقالت: “أنا قلقة ولا أتمنى أن أشاهد هذا اليوم”.
وصرحت ابنة صدام حسين في لقطة أخرى:
“الإيرانيون استباحوا العراق، والمنطقة كلها أصبحت على فوهة بركان وليس العراق فقط”.
وأشارت قناة “العربية” في البرومو إلى أن رغد صدام حسين ستروي في لقائها قصة زوجها حسين كامل وكواليس خلافه مع والدها.
كما أنها ستوضح كيفية خروجها مع أسرتها من العراق عقب الاحتلال الأمريكي، ومصير مذكرات والدها، صدام حسين، التي وعدت بنشرها.
وأعلنت قناة “العربية” أن الجزء الأول من لقائها مع رغد صدام حسين سيذاع الاثنين المقبل الموافق 15 فبراير/ شباط الجاري.

رغد الى جانب والدها صدام حسين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.