قيادي في الدعوة: إنسحاب الحزب من المعمعة الانتخابية اثر على حزب الدعوة

جاسم محمد جعفر

كشف القيادي في حزب الدعوة الاسلامية جاسم محمد جعفر، اليوم الثلاثاء 16 كانون الثاني،2018، أن سبب انسحاب الكتل السياسية من ائتلاف النصر، هو وجود “حساسية” بين المجلس الأعلى وتيار الحكمة، فيما بين أن الحديث عن شخصيات فاسدة جاء للتغطية على هذا الأمر.
وقال النائب جعفر،إن “الكتل المنسحبة عندما تحدثت عن شخصيات فاسدة في داخل ائتلاف النصر، كان الهدف من ذلك توضيح آلية انسحابهم كي لا ينحرجون”.
وأضاف ان “ما حدث هو وجود حساسية بين كتلة مقابل اخرى، مثل كتلة المجلس الاعلى وتيار الحكمة، ما أدى إلى انسحاب الكتل من ائتلاف النصر”.


واشار القيادي في الدعوة إلى أن:
“قضية سحب حزب الدعوة الاسلامية من الانتخابات التشريعية، كان أفضل قرار اتخذه الحزب”، مبينا أنه “عندما اخرج الحزب من التنافس بين الداعيتين المالكي والعبادي، بالتالي الدعاة يجب ان لا يكونوا منتمين الى اشخاص”.
ولفت جعفر إلى أنه:
“مع الاسف قد يكون انسحاب حزب الدعوة عن الدخول في المعمعة الانتخابية اثر سلبا على انجرار الدعوة، وكان الاختلاف داخل افكار حزب الدعوة وفي كل الأحوال القرار كان صحيحا، ولابد من الدعاة ان يكونوا مخيرين ليكونوا ضمن قائمة دولة القانون او ائتلاف النصر”.

حزب الدعوة الاسلامية ينسحب من السباق الانتخابي لسنة 2018