قيصر الغناء العربي كاظم الساهر: أتمنى أن تتحقق الأماني وأغني في بلدي العراق

أعرب قيصر الغناء العربي، كاظم الساهر، عن “حزنه” بسبب “المعاناة الرهيبة لبعض شعوب العالم العربي”، مضيفا أن:

“لا أحد يمتلك ضميرا يرضى بالمعاناة التي يعيشها اللبنانيون”.

وقال كاظم الساهر في كواليس حفله الذي أحياه بمدينة إسطنبول التركية، بمناسبة عيد الأضحى:

“أتمنى أن يكون الوطن العربي دائما تحت خيمة السلام والمحبة، وأن تعود الحياة من جديد، وأن يعود الأمل”.

وأضاف:

“الحقيقة، يحزنني أن أرى بعضا من شعوبنا تعاني هذه المعاناة الرهيبة”.

وأعرب النجم العراقي عن سعادته بإحياء حفل في لبنان، وفي مصر بعد غياب، مستطردا:

“بالتأكيد سأكون أسعد عندما أغني في بلدي العراق.

أتمنى أن تتحقّق هذه الأماني، وكل ما علينا أن نتفاءل ونبقي على نافذة الأمل مفتوحة”.

وعن رسالته لبيروت، التي عصفت بها أزمات متتالية منذ غيابه عنها، قال:

“لا أحد يمتلك ضميرا يرضى بأن يرى الشعب اللبناني يتعذب بمثل هذا العذاب، وبهذه المأساة التي نراها يوميا”.

وتابع:

“أنا لا أتكلّم فقط عن الشعب اللبناني، بل أتكلّم عن الوطن العربي عموما، وكأنه كل يوم يأتي دور شعب جديد ليدمروه، ولكن الشعب اللبناني رائع، ولديه الأمل بأن يبني بلده من جديد، وأن يكافح الفساد، كما أنه يمتلك الطموح بأن يعيد لبنان أفضل مما كان، وكما قلت علينا دائما أن نبقى متفائلين”.

وعن موعد صدور ألبومه الجديد، قال الساهر:

“بصراحة أنا أنجزته منذ فترة طويلة، وسجّلت الأغاني التي قام بتوزيع معظمها ميشال فاضل، حيث أنه وزّع 11 أغنية”.

وأضاف:

“أتمنى أن يصدر بطريقة جميلة للناس، وهناك شركات تتنافس لتحظى بأخذ الألبوم لصالحها، والجمهور يسألني دائما عن موعد صدوره، وأنا مثلهم أتمنى أن يصدر في وقت قريب وسأكون سعيدا جدا بذلك”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.