كاظم الساهر: سأغني في بغداد عندما يستقر الوضع و ذا فويس الصغار يحتاج شهرين

وجه االموسيقار العراقي كاظم الساهر، رسالة الى السياسيين العراقيين، فيما بين أن ما ينقص العراق أن نحبه أكثر.

وذكر الساهر في مقابلة مع قناة بي بي سي، أن “العراق بدأ بالتطور، والجميع يعمل من مكانه، والشعب العراقي قوي ومعروف عن ثقافته وتمسكه بمبادئه”، مبيناً أن “ما ينقص العراق هو أن نحبه أكثر”.

ووجه القيصر كلاماً الى السياسيين العراقيين قائلاً: “عليهم أن يكونوا مع بعضهم يدا واحدة،، ولا مشكلة ان اختلفلوا فيما بينهم بوجهات النظر، ولكن ليكن هدفهم هو خدمة العراق”.

وكشف عدم تلقيه “اتصالاً من أي مسؤول عراقي بشأن أغنية (سلام عليك)، التي لاقت مطالبات بأن تكون نشيداً وطنيا للعراق”.

وأضاف أن “بداخله حنين كبير لان يغني في العاصمة بغداد، ولا شيء يمنعني ان ازوها، وكنت مدعوا لان اعمل حفلاً غنائياً في ملعب الشعب، لكن الوضع الامني منعني آنذاك خوفا على الجمهور،، حينما يستقر الوضع ساكون هناك”.

وأفصح الساهر عن الأسباب التي دفعته إلى الخروج من “ذا فويس” الكبار قائلا إن “خروجي من ذا فويس لاحتياج البرنامج (6) اشهر من السنة الواحدة يجب ان اقضيه ذهابا وايابا الى بيروت، وهذا صعب عليَ نتيجة ارتباطي باعمال كثيرة، وهذا ما دفعني الى اللجوء لذا فويس الصغار، كونه يحتاج شهرين من السنة الواحدة”.

كاظم الساهر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.