كبير مستشاري الولايات المتحدة: المعلومات من جنوب إفريقيا تشير لعدم وجود “أعراض غريبة” لدى المصابين بمتحور “أوميكرون” من فيروس كورونا

قال كبير مستشاري الأمراض المعدية في الولايات المتحدة، أنتوني فاوتشي، يوم الثلاثاء 30 تشرين الثاني/ نوفمبر2021، إن المعلومات الأولى من جنوب إفريقيا تشير إلى عدم وجود “أعراض غريبة” لدى المصابين بمتحور “أوميكرون” من فيروس كورونا المستجد.
وأوضح فاوتشي، أن هناك 226 إصابة مؤكدة بمتحور “أوميكرون” في 20 بلدا حتى الآن، فيما لم يجر تسجيل أي حالة في الولايات المتحدة حتى الآن.

في غضون ذلك، قالت أنجليك كوتيز، وهي عضوة الجمعية الطبية لجنوب إفريقيا، إن الأعراض الناجمة عن المتحور الجديد تبدو خفيفة “مقارنة بمن تم علاجهم من ذي قبل”.

وأضافت أن هذه الأعراض تتراوح بين الشعور بالعياء وألم العضلات، واستطردت موضحة “ما لاحظناه حتى الآن، هو أن من أصيبوا به، لا يعانون فقدان حاستي الشم والذوق، كما يكون لديهم سعال خفيف”.

وأشارت إلى أن بعض من أصيبوا بالمتحور الجديد من فيروس كورونا المستجد يخضعون للعلاج في بيوتهم، وهو ما يعني أن حالتهم ليست بالخطرة.

وما زال العلماء ينتظرون الحصول على بيانات كافية بشأن من أصيبوا لأجل تحديد مدى خطورة المتحور الجديد، وما إذا كان قادرا بالفعل على النيل من نجاعة اللقاحات المضادة للعدوى.
وفي وقت سابق من الثلاثاء، استبعد رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، فرض إغلاق آخر في بريطانيا بسبب متحور أوميكرون، واصفا الأمر بـ “غير مرجح”، فيما أشار إلى وجود مراقبة عن كثب لتطورات فيروس كورونا المستجد.

وأعلن جونسون، خلال مؤتمر صحفي بلندن، عن خطط لمنح الجرعة الثالثة والمعززة من اللقاح ضد كورونا، لكافة البالغين الذين يتجاوزون عمرهم 18 سنة في بريطانيا، بدءا من يناير المقبل.

وأشار رئيس الوزراء البريطاني، إلى أن 400 من أفراد الجيش البريطاني سيساعدون في عملية توزيع اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، وسط مخاوف عارمة من تفاقم الوضع بسبب متحور “أوميكرون” الذي جرى رصده، مؤخرا.

في غضون ذلك، قالت جامعة أوكسفورد، اليوم الثلاثاء، إنه لا يوجد دليل على أن اللقاحات المتوافرة حاليا ضد فيروس كورونا لا يمكنها أن تمنع الإصابة بالمتحور “أوميكرون”.

وأضافت الجامعة أنها مستعدة لتطوير نسخة محدثة من لقاحها المضاد لكوفيد-19 “أسترازينيكا” إذا لزم الأمر، مشيرة إلى أنه تتوافر لديها الوسائل المناسبة لتطوير اللقاح.

وأشارت جامعة أوكسفورد إلى أن هناك بيانات محدودة عن أوميكرون حتى الآن، وأنها ستقيم بعناية تأثير المتحور الجديد على اللقاح.

من ناحيته، قال رئيس شركة موديرنا لصناعة الأدوية إنه ليس من المرجح أن تكون اللقاحات المضادة لكوفيد-19 فعالة مع السلالة أوميكرون المتحورة من فيروس كورونا بنفس قدر فعاليتها مع السلالة دلتا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.