كربلاء تلغي زيارة ولادة الإمام المهدي..نخوض معركة وجود مع فيروس كورونا

ألغت محافظة كربلاء ، اليوم الخميس 26 آذار2020، زيارة “النصف من شعبان”، التي تشهد توافد آلاف المسلمين الشيعة لأداء طقوس ولادة الإمام المهدي في المحافظة.

وأعلن محافظ كربلاء، نصيف جاسم الخطابي، خلال حديث للتلفزيون، عدم السماح بدخول المحافظة لأداء زيارة النصف من شعبان؛ بسبب خطورة الوضع الصحي، إثر تفشي فيروس كورونا.

وقال الخطابي: “بخصوص زيارة الشعبانية، قرارنا واضح وصريح لن نسمح (بحدوثها)، ونعتذر اعتذارا شديدا من كل الأشخاص بكل عناوينهم عن استقبالهم؛ فمحافظة كربلاء مغلقة بالكامل”.

وأضاف المحافظ: “نحن نخوض معركة وجود مع فيروس كورونا”.

وتابع: “مسؤولون وأشخاص اتصلوا بي لغرض الدخول للمحافظة، وأبلغتهم بعدم السماح لأي شخص بالدخول، حماية لهم ولأهالي كربلاء”.

وزيارة ليلة النصف من شعبان تصادف الثامن من الشهر المقبل، وتصادف ولادة الإمام المهدي (الإمام الثاني عشر لدى المسلمين الشيعة)؛ حيث تشهد المحافظة توافد آلاف الزائرين من مختلف المحافظات لإحياء الذكرى، وهي ثاني أهم زيارة لدى الشيعة بعد زيارة 10 محرم‎.

وأعلنت وزارة الصحة ، الخميس، تسجيل 7 وفيات و36 إصابة جديدة بالفيروس خلال الـ 24 ساعة الماضية؛ ما يرفع الإجمالي إلى 382 إصابة بينها 36 وفاة.

وحتى ظهر الخميس، أصاب فيروس كورونا أكثر من نصف مليون شخص في العالم، توفي منهم ما يزيد على 22 ألفا، فيما تعافى أكثر من 117 ألفا.

وأجبر انتشار الفيروس دولا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وفرض حظر تجول، وتعطيل الدراسة، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.

نصيف جاسم الخطابي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.