كربلاء..تهريب غاز الطبخ لخلق الفوضى قبل الاربعين

غاز الطبخ في كربلاء

العراق نت / كربلاء
أكد نائب محافظ كربلاء الثاني علي الميالي ، اليوم السبت ، على محاربة عمليات تهريب المنتجات النفطية من قبل وكلاء مادة غاز الطبخ  خلال زيارة الأربعينية من خلال رفع أسعارها من قبل ضعاف النفوس  ، وأشار إلى الالتزام بالتسعيرة الموضوعة من قبل فرع المنتجات النفطية ، ومواطنون يتهمون دائرة المنتجات النفطية بالاشتراك مع بعض الوكلاء واختفاء مادة غاز الطبخ من المدينة ليكون هناك شحة كبيرة ، وأكدوا الغاية ارتفاع أسعار الاسطوانة وخلق فوضى في المحافظة   .
وقال الميالي لـــ ” العراق نت  “، ان “الحكومة المحلية ستحاسب الوكيل من يتجاوز التعليمات بخصوص أسعار مادة غاز الطبخ  الموضوعة من قبل المنتجات النفطية إلى المسائلة القانونية “. وأضاف ان “لقاءا جمع مع مدير هيئة تفتيش المنتجات النفطية بغية الاطلاع على الخطط الموضوع لمحاربة عمليات التهريب خلال الزيارة الأربعينية من قبل ضعاف النفوس بحضور رئيس اللجنة الاقتصادية بمجلس محافظة كربلاء ناصر الخزعلي “.
وقال ( المواطن ) المهندس محسن الموسوي لـــ ” العراق نت  “، منذ ثلاثة أيام ننتظر وصول وكلاء غاز الطبخ  لمنطقتنا “.
وأشار إلى ان “كربلاء تشهد قبيل كل زيارة دينية أزمة مادة غاز الطبخ  ، بحجة توزيعها على المواكب الحسينية ، مع العلم ان أغلبية المواكب الحسينية لم تستلم مادة الغاز والدليل على ذلك وقوفهم معنا قرب محطة توزيع الغاز طريق النجف  بانتظار توزيع الغاز “.
وطالب الحكومة المحلية والمنتجات النفطية ولجنة الطاقة بمجلس المحافظة والجهات الرقابية متابعة الموضوع كي لا يحتسب على كربلاء بان لديها أزمة غاز طبخ “.

قنينة الغاز الطبخ في العراق
وأكدت ( المواطنة )  أم زهراء لـــ ” العراق نت  “، ان “بعض وكلاء الغاز لا يمرون بمنطقة  النصر ، السبب قرب زيارة الأربعينية حتى يتم شراء سعر القنينة الواحدة ( 15 )  ألف دينار ان لم يكن السعر أعلى “. واتهمت دائرة المنتجات النفطية بالتواطىء مع عدد من الوكلاء واختفاء اسطوانات غاز الطبخ  لبيعها في وقت أخر “.
إلى ذلك كشف ( المواطن ) جاسم محمد ألشمري لـــ” العراق نت  “، عن اختفاء النغمات التركية كأصوات من سيارات وستوتات بيع مادة غاز الطبخ في مناطق كثيرة في كربلاء الأسبوع الماضي بعدما كانت تتجول في الأحياء بكثرة  “. وقال تم “الاتصال بالأهل والأقارب والأصدقاء في مناطق أخرى لمعرفة وجو تلك النغمات وأكدوا اختفائها أيضا “.
وأشار إلى ان ” سبب الاختفاء تكوين أزمة وفوضى وسط حكومة خاوية لا تستطيع محاسبة هولاء الخارجين عن القانون ويرغبون بمعاناة المواطنين “.
ودعا الجهات المسؤولة بمحاسبة المختارين والمجالس المحلية في المناطق بعد وقوفهم مكتوفي الأيدي سوى جملة واحدة ، المنتجات النفطية توزع مادة الغاز للمواكب الحسينية ، والمواكب الحسينية اغلبها تشهد شحه مادة الغاز “.
وتشهد محافظة كربلاء الأيام الماضية أزمة  في مادة غاز الطبخ حيث ان اغلب العوائل تحمل اسطوانات الغاز في سياراتهم وتبحث في الأحياء السكنية في المحافظة على الوكلاء لإيجاد ضالتهم وبأسعار مرتفعة جدا “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.