كربلاء..جريمتا اغتصاب الطفلتين بدافع الانحطاط

رجحت شرطة كربلاء، الاثنين، ارتكاب جريمتي الاغتصاب بحق الطفلتين في المحافظة هو بدافع ” الانحطاط”، فيما اكدت ان الجاني سيعرض على طبيب نفسي، مشيرة الى انه اعترف امام القضاء بارتكابه الجريمتين.
وقال المتحدث باسم شرطة كربلاء علاء الغانمي ان “دوافع الجاني بخصوص الجريمتين المرتكبة بحق اغتصاب الطفلتين البالغ عمر الاولى خمس سنوات والثانية ست سنوات ما زالت مجهولة لكون التحقيق لازال ابتدائي وفي مراحله الاولى”.
وأضاف الغانمي ان “الجاني سيتم عرضه على الاطباء المختصين لمعاينة حالته اذا ما كان مريضا نفسيا”، متوقعا ان “انحطاط الاخلاقي هو الدافع وراء ارتكاب هاتين الجريمتين لكونه لا يوجد مبرر اخر وراء ذلك الا اذا ثبت طبيا مرضه النفسي”.
وتابع الغانمي ان “الجاني اعترف ابتدائيا وقضائيا امام قاضي التحقيق بهاتين الجريمتين”، لافتا الى ان “الجاني موقوف وفق المادة 396 من قانون العقوبات العراقية”.
وأعلنت مديرية شرطة محافظة كربلاء امس الاحد ( 18 ايلول 2016) بوجود طفلة تبلغ من العمر خمسة سنوات متعرضه لاعتداء جنسي من قبل شخص مجهول بقيامه بإزالة غشاء بكارة الطفلة من خلال وضع اصبعه في الطفله، فيما اكدت ان الجاني اعترف على جريمة أخرى من نفس النوع مما يدلل بذلك على شذوذه الجنسي ومرضه النفسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.