كربلاء : مطالبات بتقليص الأحزاب إلى مستوى الدول المتقدمة

العراق نت / كربلاء
طالب عدد من السياسيين والمثقفين والمواطنين محافظة كربلاء ، بتقليص الأحزاب إلى مستوى الدول المتقدمة  وتعددها يشكل إشكالا كبيرا وظاهرة غير صحية . وقال مدير مكتب مجلس النواب في كربلاء الحقوقي عباس الكمبر لــ” العراق نت “، اليوم “استنادا إلى توجيهات هيئة رئاسة مجلس النواب العراقي عقد مكتب مجلس النواب العراقي ، مكتب كربلاء ندوته الحوارية الخاصة بقانون الأحزاب  “.
وأضاف قدم المحاضر  جواد العطار بحثا نقديا عن هذا القانون من خلال قراءة فاحصة له كان قد ضمنها سابقا في كتابه الموسوم ( البعد السياسي لقانون الأحزاب العراقي ) “، مبينا “أهمية هذا القانون لتنظيم الحياة السياسية في العراق “.
وأشار الكمبر إلى “نوقش في الندوة أهم القوانين التي تنضم الأحزاب من حيث العمل والنشاط والانتماء باعتبار ان المشهد السياسي العراقي يشكو من فوضى أحزاب، وقد ركزنا في توجيه الدعوات على الأحزاب السياسية في المحافظة والشخصيات المدنية والإعلامية “، مؤكدا على ضرورة هكذا ندوات حوارية تتعلق بمشاريع القوانين الموجودة في البرلمان العراقي خصوصا  “.
وتابع “فتح باب المداخلات للحاضرين للاستماع إلى أرائهم وملاحظاتهم حيث كانت اراء هامة ووجهت انتقادا لمواد القانون واقترحت تعديلات عليها  “. وأوضح ان “الغاية من الانتقاد ان يكون مشروع القانون أكثر انسجاما وتماشيا مع الواقع السياسي للبلاد  “.
وأضاف  ان “المجتمعون أكدوا،  ان تعدد الأحزاب تشكل إشكالا كبيرا وظاهرة غير صحية ولابد ان يتطور الحال إلى تقليص عدد الأحزاب إلى مستوى الدول المتقدمة “.
من جانبها قالت عضو مجلس المحافظة بشرى حسن عاشور ، ان “هذا القانون من اخطر القوانين وأهمها كونه يتعامل مع الأحزاب السياسية في البلد وينضم نشاطها الحزبي وان المشهد العراقي اليوم بات فوضويا يلاحظ هذه الكثرة الحزبية غير المنتجة  “.
هذا وقد حضر هذه الندوة ممثل بعثة الأمم المتحدة علي كمونه ومدير هيئة النزاهة مكتب تحقيقات كربلاء اسعد النقيب وممثل المصالحة الوطنية في المحافظة  شاكر المالكي وممثلي الأحزاب السياسية ولفيف منوع من الجمهور الكربلائي  “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.