كل 20 دقيقة يقتل عراقيا بسبب التدخين!

ذكر مسؤولون عراقيون إن تعديلات مقترحة لقانون التدخين ستقدم قريبا إلى البرلمان لإقرارها، بهدف الحد من التدخين.
ونقلت الاناضول عن ممثل منظمة الصحة العالمية في العراق ثامر الحلفي قوله إن “قانون التدخين رقم 19 لعام 2012 لا يكفي لمكافحة التدخين، ووزارة الصحة راجعته وتوصلت إلى قناعة بضرورة تعديله”.

وأوضح الحلفي أن “التعديلات المقترحة ستتضمن زيادة الضرائب على منتجات التبغ”، موضحا “اننا اتفقنا مع وزارة المالية على فرض 500 دينار (نحو 0.4 دولار) على كل علبة سجائر، إضافة إلى منع الترويج والإعلان عن التبغ ومنتجاته”.

وتابع الحلفي أن “الأموال التي يمكن جمعها من تلك الضرائب قد تبلغ 121 مليون دولار سنويا، وستذهب إلى دعم البرامج الصحية”، لافتا الى ان “تعديلات القانون ستُقدم خلال شهر إلى البرلمان لإقرارها”.

من جهته، اكد عضو برنامج مكافحة التبغ في وزارة الصحة وسيم كيلان ان “مسوحات أجريناها بينت أن شخصا يموت كل 20 دقيقة لأسباب تتعلق بالتدخين”، مشيرا الى ان “العراق ينفق يوميا ملياري دينار لشراء التبغ ومنتجاته من الخارج”.

واكد ان “نصف مراجعي العيادات الطبية من الأطفال دون عمر 5 سنوات، يعانون من مشاكل تنفسية مرتبطة بالتدخين والنرجيلة”.

أما وكيل وزير الصحة العراقية جاسم الفلاحي قال إن “الوزارة ستتولى التنسيق مع الوزارات والجهات المعنية لتحقيق أهداف التعديلات الجديدة، عبر تضمين المناهج الدراسية مواد تبين خطر التدخين”.

وأضاف الفلاحي أنه “ستتم توعية المزارعين بضرورة عدم زراعة التبغ، والاتجاه نحو محاصيل بديلة”، موضحا أن “التعديلات ستتضمن نصوصا عقابية بحق المخالفين للقانون من المدخنين والمصنعين والبائعين والمروجين للتبغ”.

وتابع أنه “سيُحظر التدخين في الأماكن العامة وداخل الهيئات الرئاسية والوزارات والمؤسسات التعليمية والمطارات والمصانع والمسارح وغيرها”.

وبمناسبة اليوم العالمي للامتناع عن تعاطي التبغ، قال نقيب الأطباء العراقيين عبد الأمير الشمري يوم 31 أيار الماضي، إن عدد المدخنين في العراق بلغ نحو 40% من عدد السكان، وقرابة 20% من طلاب المدارس.

وأفادت منظمة الصحة العالمية في أحدث تقرير للعام الحالي، بأن التبغ يقتل نحو ستة ملايين شخص في إقليم شرق البحر المتوسط سنويا، بينهم أكثر من خمسة ملايين متعاطٍ سابق وحالي للتبغ، ونحو 600 ألف من غير المدخنين المعرضين للتدخين السلبي.

One thought on “كل 20 دقيقة يقتل عراقيا بسبب التدخين!

  • 20/06/2019 at 1:07 مساءً
    Permalink

    موضوع مبالغ فيه وغايته الفساد المالي المتحقق من فرض رسوم مبالغ فيها على هذا . المواطن العراقي يعاني من الام نفسية صعبة بسبب الوضع السياسي القائم لذا يلتجئ الى التدخين وشرب الكحول وتعاطي المخدرات بأنواعها . ومن ابرز دوائر معاناة الفرد العراقي هو الفساد المستشري في وزرارة الصحة في الوقت الحالي . ما يحصل عليه المواطن من الادوية المخصصة له ل يتعدى في المعدلات المتوسطة 2% من استحقاقه الذي يستحقه والباقي يسرق . تدور التعليقات على مواقع التواصل المتداولة بين العراقيين ان ابن وزيرة الصحة اشترى عمارة سكنية بأكثر من مليار دينار عراقي حسب ما يقال . الدواء المصروف في العيادات الشعبية لا يسد قيمة الوصل المدفوع المقدر بـ 4 الآف دينار عراقي علاوة على أجور تجديد كارت صرف العلاج البالغ 14 ألف دينار عراقي . والدواء المصروف بقيمة 1500 دينار عراقي هل هذا معقول ويطالبون الفرد العراقي بعدم التدخين وفرض ضرائب ورسوم تعجيزية . انكم تدفعون العراقي الى الانتحار يا وزارة الصحة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.