كندا تعلق على اعتقال قاسم مصلح: يجب تطبيق القانون على الجميع في العراق!

أكد السفير الكندي لدى العراق، أولريك شانون، على ضرورة السماح للقضاء العراقي بالعمل دون التهديد بالعنف، وتطبيق القانون على الجميع، على خلفية تحركات قوات الحشد الشعبي في بغداد والبصرة، بعد اعتقال قوات الأمن العراقية لقائد عمليات الأنبار في هيئة الحشد الشعبي قاسم مصلح.

وذكر شانون في تغريدة على موقع تويتر، يوم الأربعاء (26 أيار 2021)، أنه “لا يمكن احترام الحقوق الأساسية للمواطن، ومحاسبة مرتكبي الجرائم ضد الناشطين وسط انتشار جماعات مسلحة تعتبر نفسها فوق القانون”.

وأشار شانون إلى أن “استعراض الأسلحة اليوم ضد مؤسسات عامة هو تهديد واضح لهيبة الدولة”.

السفير الكندي شدّد خلال تغريدته على أنه “يجب السماح للقضاء العراقي بالعمل دون التهديد بالعنف، وتطبيق القانون على الجميع”.

يشار إلى أنه تم اعتقال قائد عمليات الأنبار في هيئة الحشد الشعبي قاسم مصلح وفق المادة 4 إرهاب.

من جهتها أعلنت خلية الإعلام الأمني في بيان أنه بناءً على مذكرة قبض وتحري قضائية صادرة بتاريخ 21/5/2021 وفق المادة 4 من قانون مكافحة الارهاب نفذت قوة أمنية فجر اليوم 26/5/2021 عملية القاء القبض على المتهم، قاسم مصلح، وجاري التحقيق معه من قبل لجنة تحقيقية مشتركة في التهم الجنائية المنسوبة إليه وفق السياقات القانونية.

وقال رئيس الوزراء السابع بعد سنة 2003 القائد العام للقوات المسلحة في العراق مصطفى الكاظمي في بيان، اليوم، إنه شكلت لجنة تحقيقية تتكون من قيادة العمليات المشتركة واستخبارات الداخلية والاستخبارات العسكرية والأمن الوطني وأمن الحشد الشعبي للتحقيق في الاتهامات المنسوبة إلى مصلح، موضحاً أنه “الآن بعهدة قيادة العمليات المشتركة الى حين انتهاء التحقيق”.

حزب الله: قاسم مصلح بين اخوته حرا وليس في اوكار الشر في المنطقة الخضراء!( فيديو)

أولريك شانون
قاسم مصلح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.