كوردستان تدعو المجتمع الدولي التدخل لرفع عقوبات بغداد الجماعية على الاقليم دون شروط

طالبت حكومة إقليم كوردستان، الإثنين 20 تشرين الثاني،2017، من المجتمع الدولي التدخل لرفع العقوبات الجماعية التي فرضتها عليها بغداد.
جاء ذلك في بيان لحكومة إقليم كوردستان، حيث اشار البيان الى ان “سياسة التقييد التي تعتمدها بغداد ضد أربيل تشكل انتهاكا لإلتزامات العراق ومسؤولياته بموجب القانون الدولي والإنساني، في الوقت الذي من واجب الدولة ان تحترم وتحمي مواطنيها بمن فيهم النازحين”.
واوضح البيان، “ان تخفيض ميزانية إقليم كوردستان في مسودة مشروع الموازنة الاتحادية لعام 2018 دون إشراك حكومة إقليم كوردستان وإغلاق مجاله الجوي والقيود المفروضة على السفر هي من بين اجراءات العقاب الجماعي ضد المواطنين العراقيين”.
مشيرا الى أن “هذه الإجراءات تشكل عائقا وإلى حد كبير أمام حركة الكوادر المختصة في تقديم المساعدات إلى أكثر من 1.5 مليون نازح لجأوا إلى إقليم كوردستان، ومع اقتراب فصل الشتاء، فإن أكثرية النازحين وهم من الأخوة والأخوات الإزيديين والمسيحيين والنازحين في الفترة الأخيرة من محافظة كركوك وطوزخورماتو والمناطق الاخرى سيحرمون من الإمدادات الضرورية والمساعدات المتخصصة والرعاية التي تقدمها منظمات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية وغيرها من المنظمات الدولية”.
واردف البيان، “ان نشاط مطاري أربيل والسليمانية هو مهم جدا لتلبية الاحتياجات الإنسانية للنازحين والاحتياجات الأساسية لجميع المواطنين بشكل عام، ومنها الخدمة الصحية للمواطنين وضحايا والمصابين في الحرب على تنظيم داعش، ففرض الحدود على الحق العام يؤدي في النهاية الى الحاق الضرر بالسلم والاستقرار والتقدم ايضا”.
واضاف، “إن تواجد وكالات الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي ولجنة الصليب الأحمر الدولية والمنظمات غير الحكومية وغيرها من ممثلي المجتمع الدولي ضروري لتلبية الاحتياجات الإنسانية للنازحين الذين تستضيفهم حكومة إقليم كوردستان حيث ان السفر السريع لموظفي المنظمات الدولية وتسهيل نقل امدادات الإغاثة بأقل أثر ممكن على الوقت والنفقات لتلبية الاحتياجات الإنسانية ضروري لنجاح مهامهم الانسانية كما ان حظر الرحلات الجوية اثر سلبيا على الاستجابة الدولية لإغاثة منكوبي الزلزال الذي ضرب اقليم كوردستان اخيرا بقوة 7.3 درجات على مقياس ريختر”.
وتابع البيان، “ندعو المجتمع الدولي الى التدخل وحث السلطات في الحكومة العراقية لرفع العقوبات الجماعية التي فرضتها على الإقليم ورفع الحظر المفروض على الرحلات الجوية الدولية من والى أقليم كوردستان دون شروط، فنحن نثمن هذا التدخل الدولي والوساطة من اجل رفع الحظر الجوي المفروض على اقليم كوردستان وانهاء العقوبات الجماعية الاخرى من اجل تقليل الاثار السلبية على الخدمات الانسانية والصحية والتعليمية والأمن الغذائي وأمن المواطنين وتوفير فرص العمل وأمن ايرادات الاقليم”.