كورونا..رجل دين ايراني: من يتلقى لقاح فيروس كورونا المستجد يصبح مثليا!

اعتبر رجل الدين الإيراني عباس تبريزيان أن اللقاحات الخاصة بفيروس كورونا المستجد، ”تخلق الشذوذ الجنسي عن طريق التعديل الوراثي“، مبيناً أن ”من يتلقى اللقاح يصبح مثلياً“ بحسب قوله.

ونصح تبريزيان الذي يعرف في إيران باسم ”أبي الطب الإسلامي“ الناس بعدم الاقتراب من الأشخاص الذين تم تطعيمهم ضد فيروس كورونا المستجد، مضيفاً في تدوينة كتبها على قناته عبر تطبيق ”تلغرام“، أن ”الأشخاص الذين أخذوا اللقاحات الخاصة بفيروس كورونا مصابون بالشذوذ الجنسي“.

وبحسب موقع صحيفة ”اعتماد“ الإصلاحية، قال تبريزيان، اليوم الأحد 7 شباط2021، ”لا تقترب ممن تم تطعيمهم لأنهم يحملون الرقائق الدقيقة وخضعوا لتعديل وراثي، ولقد باتوا يتصرفون كإنسان آلي مسيطر عليه، وفقدوا إيمانهم وأخلاقهم وحشمتهم، وأصبحوا مثليين“.

وجاء موقف رجل الدين الإيراني بعدما أعلنت طهران، الخميس الماضي، عن تسلم الشحنة الأولى من اللقاح الروسي ”سبوتنك في“ ضد فيروس كورونا.

وكان تبريزيان، الذي يدير مركزا للطب التقليدي، قد أقدم خلال العام الماضي على إحراق كتاب دليل هاريسون للطب بحضور عدد من مؤيديه ومجموعة من طلابه، ما أثار انتقادات واسعة في إيران وتداول وسائل التواصل الاجتماعي الناطقة بالفارسية فديو حرق كتاب هاريسون.

وقبل ذلك وصف تبريزيان كتاب أساسيات الطب الداخلي بـ”الخطة للنفوذ الصهيوني والأميركي والاستكبار العالمي” للقضاء على الثورة الإيرانية، الأمر الذي أثار احتجاجات في الأوساط العلمية خاصة الطبية الإيرانية.

ويدرس كتاب هاريسون لأساسيات الطب الباطني (Harrison’s Principles of Internal Medicine‏) في الطب الباطني، حيث صدرت الطبعة الأولى للكتاب عام 1950، أما النسخة الحالية الثامنة عشرة فصدرت عام 2011 في جزءين.

ويعد الكتاب المصدر الأبرز المعتمد بين أطباء الطب الباطني والأطباء المتدربين وطلاب كليات الطب، ويوصف بالكتاب الأبرز بين كتب الطب. والكتاب يحمل اسم تينسلي راندولف هاريسون (من برمنغهام في ألاباما) والذي كان رئيس تحرير الطبعات الخمس الأولى من الكتاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.