كيري يخضع لعملية جراحية ناجحة

خضع وزير الخارجية الاميركي جون كيري، في بوسطن (شمال شرق الولايات المتحدة) لعملية جراحية ناجحة في عظم فخذه اثر اصابته بكسر نتيجة سقوطه عن دراجة هوائية في فرنسا، ويتوقع ان يعاود المشي في غضون ساعات، كما افاد متحدث باسمه.
وقال المتحدث جون كيربي في بيان ان الوزير “يخلد للراحة وهو بحال جيدة. الاطباء عالجوا ساقه المكسورة”.
ومع ان جدول المواعيد المثقل للوزير الدائم الترحال لا يزال ضبابيا للاسابيع المقبلة، فان الطبيب دنيس بروك الذي اجرى العملية الجراحية قال “لا اتوقع ان تؤثر (العملية الجراحية) على مسؤولياته بصفته وزيرا للخارجية”.
واوضح الطبيب ان العملية استغرقت اربع ساعات خضع خلالها كيري لتخدير موضعي و”لم تكن معقدة. لقد تم علاج الكسر بالكامل ونتوقع رؤيته يسير اعتبارا من الاربعاء”.
من جهته قال المتحدث باسم البيت الابيض جوش ارنست ان “من السابق جدا لاوانه” تقييم “تأثير اصابة” الوزير على المفاوضات الجارية حول البرنامج النووي الايراني والتي يؤدي فيها كيري “دورا كبيرا”.
واكدت وزارة الخارجية ان كيري سيظل مضطلعا بهذا الملف ويعتزم العودة الى طاولة المفاوضات بحلول نهاية الشهر، الموعد المحدد للتوصل الى اتفاق نهائي بين طهران والدول الكبرى حول البرنامج النووي الايراني.
وفي ملف آخر هو مكافحة التطرف وقبل ان يدخل الى غرفة العمليات، شارك كيري عبر الهاتف في الاجتماع الذي عقده في باريس التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش” الارهابي لتقييم الاستراتيجية المتبعة ضد التنظيم.
وقال كيري الذي منعته اصابته من المشاركة شخصيا في الاجتماع، مخاطبا المجتمعين في باريس “انتم افضل امل لهزيمة” المتطرفين، مضيفا ان “احدى الوسائل (لقتال داعش) هي في اغتنام كل فرصة تتاح لفضح الحقيقة الكاذبة لداعش بزعمها انها دولة اسلامية. في الواقع داعش هي دولة بقدر ما انا مروحية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.