لاهور شيخ جنكي طالباني: كركوك لن تستقر الا بـ محافظ كوردي

أكد مسؤول وكالة الحماية والمعلومات وقائد قوات مكافحة الارهاب في كوردستان التابع للاتحاد الوطني الكوردستاني، لاهور شيخ جنكي طالباني، اليوم الثلاثاء 22 كانون الثاني2019، أن اختيار محافظ كوردي لكركوك يجعل الوضع مستقراً بنسبة عالية.
وقال شيخ جنكي طالباني، إن “ما هو مطلوب منا في الوقت الحالي هو العودة الى الدستور العراقي وتنفيذ المادة 140، لذلك من الأفضل للكورد ان يقاتلوا دستورياً بصوت واحد من أجل كركوك وجميع المناطق المتنازع عليها وكذلك المادة 140”.
وعن سبب بقاء الاتحاد الوطني الكوردستاني في كركوك، كشف شيخ جنكي طالباني قائلاً: إن “كفاح الإتحاد الوطني الكوردستاني في كركوك يجري في دمنا، لذلك لا يجوز أن نكون في كركوك عندما يكون فيها النفط، ونتركها عندما تقع عليها المصائب ونقول والله هكذا جرى عليها”.
وفيما يخص الاوضاع الجارية في كركوك، والى أين تمضي، أوضح مسؤول وكالة الحماية والمعلومات، انه “أود أن أطمئن الجميع بانه سيكون هناك وضع مغاير للمحافظة بعد أقل من ستة أشهر أخرى”.
وأضاف، انه “ليس باستطاعة أحد أن يفرض نفسه على كركوك، لأن هناك واقع يؤكد بأن الكورد هم الغالبية في المدينة، وعليه لايمكن تهميش مطالب الكرد أبداً أو تهميشهم واقصائهم”.
وطالب شيخ جنكي طالباني، اهالي كركوك بـ”تحمل الأشهر القليلة المتبقية لحين ان يتغير الوضع فما معروف عنهم أنهم تحملوا الويلات كثيراً لاسيما في حقبة النظام البعثي البائد”، مؤكداً بأن “حزبه لن يترك الكركوكيين ومدينتهم لوحدهم أبداً مهما قست الظروف”.
وبيّن، ان “اختيار محافظ كوردي لكركوك يجعل الوضع مستقراً بنسبة عالية جداً، وفي حال اتفقت الأطراف الكوردية على استئناف جلسات مجلس المحافظة، فامكاننا عقد غدا جلسة للمجلس واختيار محافظ كردي للمدينة وعندئد يكون الملف الأمني تحت صلاحياته وهو من يحدد أية قوة عسكرية يجب ان تبقى في المدينة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.