لاهور طالباني: لن ندفع بأبنائنا للموت في سبيل كرسي مسعود بارزاني

شن قائد جهاز مكافحة الإرهاب في كردستان لاهور شيخ جنكي طالباني، اليوم الاثنين، هجوما على رئيس الإقليم مسعود بارزاني، فيما بين أنه “لن ندفع ابنائنا” للموت من أجل كرسيه.
وقال طالباني في بيان صحفي، إنه “بينما كنا مشغولين في حماية الشعب الكردي، كان مسعود منشغلا بسرقة النفط وتعزيز نفوذه”.
وأضاف “بعد الآن لن ندفع بأبنائنا للموت في سبيل كرسي مسعود”.
يشار إلى أن القوات الاتحادية المشتركة، بدأت منذ ليلة أمس، بعملية استعادة السيطرة على المناطق المتنازع عليها مع اقليم كردستان، حيث بدأت العملية بدخول كركوك والسيطرة على آبار النفط والمنشآت الحيوية المهمة، فضلا عن السيطرة على جلولاء وقره تبة ومناطق في سهل نينوى.
وشهدت العملية، تصعيدا سياسيا من قبل القادة الكرد، حيث دعا محافظي اربيل وكركوك، المواطنين إلى حمل السلاح والنزول إلى الشارع، فيما وجه رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي بالحفاظ على حياة المواطنين، ودعاهم إلى التعاون مع القوات الامنية والاستمرار بعملهم في الدوائر الرسمية.
وجرت خلال العملية اشتباكات بين القوات الاتحادية والبيشمركة، أسفرت عن مقتل وإصابة أكثر من 40 عنصرا من البيشمركة، في حصيلة أولية.
وردت قيادة قوات البيشمركة، على العملية في بيان اتهمت فيه الاتحاد الوطني الكردستاني بـ”الخيانة” ووصفت القوات الاتحادية بـ”انها تحت أمرة الحرس الثوري الايراني”، وأشارت إلى أن “حكومة العبادي “ستدفع الضريبة”.