لا شرعية لتسوية يعاد بها البعثيون- الحركة الشعبية لاجتثاث البعث في العراق

لا شرعية لتسوية يعاد بها البعثيون
في هذا الظرف العصيب الذي يمر فيه بلدنا العزيز تتكاتف الجهود الخيّرة لانقاذه من محنته ولا سيما الجهود الجبارة للقوات المسلحة العراقية بكل صنوفها وتشكيلاتها والقطعات الساندة لها وكذلك متطوعو الحشد الشعبي وقوات البيشمركة وغيرها من قوات عراقية ، وهؤلاء العراقيون الابطال كما هو العهد بهم يسترخصون الدماء من اجل تحرير ارضهم من عصابات داعش الاجرامية .
وفي خضم ظرف الاحتلال الداعشي لارضنا يمر بلدنا الحبيب بأزمات اخرى متعددة منها الاقتصادية والسياسية والاجتماعية وازمة الخدمات ومشكلة الفساد المالي والإداري وغيرها … تتفاجأ الحركة الشعبية لاجتثاث البعث في العراق بإطلاق الكتلة السياسية الحاكمة لورقة تسوية اسموها ( ورقة التسوية التأريخية ) وتفاعلت معهم بعض القوى السياسية العراقية ودول اقليمية اضافة الى الامم المتحدة التي تسعى الحكومة والكتل السياسية ان تجعل تسويتهم التأريخية برعايتها .
اننا في الحركة الشعبية لاجتثاث البعث في العراق في الوقت الذي نبارك فيه كل جهد من شأنه انتشال العراق من ازماته وانهاء الوضع الاستثنائي الذي يمر به منذ سقوط النظام البعثي الفاسد عام ٢٠٠٣ فإننا نرى ان شعبنا لا يمكن ان يسمح بتمرير تسويات من شأنها التنكر لتضحيات الشعب العراقي التي استمرت لاكثر من  ٣٥ سنة من حكم البعث البائد كما لا يمكن السكوت على كل ما من شأنه اعادة البعثيين وتمكينهم سياسياً، في الوقت الذي يتطلب التأكيد على تنفيذ الفقرة الدستورية الخاصة بأجتثاثهم ومنعهم من اختراق الدولة مرة اخرى .
من هنا تعلن الحركة الشعبية لاجتثاث البعث في العراق وجوب عرض كل تسوية يتم اتفاق القوى السياسية عليها الى الاستفتاء الشعبي العام لتمكين قطاعات واسعة من ابناء الشعب الذين سحبوا ثقتهم واطمئنانهم من الكتل السياسية التي تمثلهم كي يدلوا برأيهم بهذا الصدد لتكتسب التسوية المنشودة الشرعية اللازمة لتطبيقها .
نحن امة لا تنسى شهداءها … اجتثاث البعث رسالتنا الى الانسانية

الحركة الشعبية لاجتثاث البعث في العراق
بغداد 05.12.2016
No.ba3th@gmail.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.