لجنة التظاهرات تستنكر ممارسات القوات الامنية تجاه المتظاهرين في بعض المحافظات

استنكرت لجنة التظاهرات المدنية في العراق، الاثنين، ممارسات القوات الامنية تجاه المتظاهرين في بعض المحافظات وتعرض حياتهم للخطر، فيما طالبت رئيس الوزراء حيدر العبادي بتوجيه القوى الامنية بالكف عن تلك الممارسات “التعسفية والقمعية”، محملة اياه “المسؤولية كاملة” في حالة استخدام العنف ضد المتظاهرين.
وجاء في بيان صدر، اليوم، عن لجنة التظاهرات المدنية، كما تداوله نشطاء مدنيون عبر صفحاتهم في الفيس بوك، “نراقب بقلق الاجراءات العنيفة التي استخدمتها السلطات الامنية بإطلاقها الرصاص الحي على المتظاهرين السلميين وإصابة بعضهم في محافظة بابل”، مضيفة “ويثير قلقنا اختطاف واغتيال الناشط المدني حيدر غازي في الناصرية، فضلا عن التهديدات التي توجه لناشطين مدنيين في النجف وبغداد والبصرة وسواها من المدن العراقية”.
واضاف البيان، “اننا في الوقت الذي نستنكر بقوة ماتقوم به هذه القوات بأوامر من المسؤولين في المحافظات، وتعريضها حياة المواطنين للخطر بدلا من حمايتهم وحماية حقهم الدستوري في التظاهر والتعبير عن ارائهم، نطالب رئيس الوزراء بتوجيه القوى الامنية بالكف عن ممارساتها التعسفية والقمعية ونحمله المسؤولية كاملة بوصفه القائد العام للقوات المسلحة في حالة استخدام العنف ضد المتظاهرين الذين يمارسون حقهم الدستوري المشروع”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.