لجنة السيستاني: اعفاء القادة العسكريين لسبع محافظات بعد مقتل 157 عراقيا بالمظاهرات السلمية في تشرين الاول2019 في العراق

تمّ إعفاء7 عناصر من قادة الجيش والشرطة وقوات مكافحة الإرهاب ومكافحة الشغب، ومكافحة الجريمة والاستخبارات والأمن الوطني في العراق، وهم من محافظات بغداد، الديوانية، ميسان، بابل، واسط، النجف وذي قار، جنوب العاصمة.

وكانت اللجنة العليا للتحقيق باحداث التظاهرات التي وجه بتشكيلها اية الله، علي السيستاني المقيم في مدينة النجف 160 كيلومتر جنوب العاصمة بغداد في 4 اكتوبر 2019 بعد مقتل وإصابة الآلاف العراقيين بالرصاص الحي، رفعت الى الحكومة العراقية السادسة بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 برأسة القيادي في المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق عادل عبد المهدي يوم الثلاثاء 22 اكتوبر/تشرين الاول2019 تقريرها النهائي.

وفي تقريرها، أشارت في الوقت نفسه إلى وجود “مواقع للقنص” من دون تحديد هوية القناصة.

وسبق للسلطات أن اتهمت “قناصين مجهولين” أطلقوا النار على المتظاهرين والقوات الأمنية على حد سواء.وإذ أشار التقرير إلى أن ما يقارب “70 في المئة” من القتلى قضوا بالرصاص الحي “في الرأس والصدر”.

وبلغت حصيلة أسبوع من الاحتجاجات المطلبية الدامية شهده العراق قبل أسبوعين 157 قتيلاً غالبيتهم من المتظاهرين ومعظمهم في العاصمة بغداد، بحسب تقرير رسمي نُشر يوم الثلاثاء 22 أكتوبر – تشرين الأول 2019

ومن بين القتلى 107 مدنيين وأربعة عناصر أمنية سقطوا في بغداد وحدها، حيث بدأت المواجهات في ساحة التحرير الرمزية بوسط العاصمة، إثر مطالبة المتظاهرين بتوفير فرص عمل وخدمات عامة ومكافحة الفساد، قبل أن يطال الحراك مدينة الصدر ذات الغالبية الشيعية والتي شهدت ليلة فوضى دامية.

برلماني: تقرير لجنة الاعتداءات على المتظاهرين في تشرين2019: سخيفا وتافها وليس غريبا!؟

كلمة اية الله السيستاني في 4 اكتوبر/ تشرين الاول 2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.