لجنة تحقيق في السيول والفيضانات في اربيل(فيديو)

أكدت رئيس برلمان إقليم كردستان ريواز فائق، الجمعة، أن السيول التي اجتاحت محافظة أربيل ناجمة عن مشاريع أدت إلى ’تشويه’ تضاريس المدينة، فيما كشفت عن تشكيل لجنة برلمانية للتحقيق.

وذكرت فائق في بيان، (17 كانون الاول 2021):

“للأسف، غمرت المياه الليلة الماضية، مع ارتفاع معدلات هطول الأمطار، عدة أحياء في أربيل، مما تسبب في خسائر فادحة وأضرار مادية للفقراء”.

وأضافت:

“من هنا نعلن أنه في برلمان كردستان، وعلى الرغم من مخاوفنا وتعاطفنا مع هذا الحادث المأساوي ومشاطرة معاناة أسر الضحايا، فإننا نكلف لجان البرلمان المعنية بالتحقيق في هذا الأمر في أقرب وقت ممكن، ويجب على حكومة إقليم كردستان وجميع الأطراف المعنية إجراء تحقيق جاد في حل هذا الوضع بشكل جذري”.

وشدد بالقول:

“لا يمكن أن تكون استمرار توسعة المدينة عشوائياً وتشويه تضاريس المدينة القديمة التي يعود تاريخها لآلاف السنين، وتغيير مجاري المياه ومخارج السيول فيها”.

ودعت فائق إلى “إيقاف ما يجري حالياً وتوجيه الجهود والطاقات في خدمة تطوير المدينة والبنية التحتية وقطاع الخدمات، ضمن خطة تطوير تؤمن الطمأنينة لجميع الطبقات وخاصة الفقراء”.

وأحصت مديرية الدفاع المدني في إقليم كردستان، الجمعة، الخسائر البشرية والمادية جرّاء السيول في أربيل.

وقال الناطق باسم الدفاع المدني سركوت كارش في تصريح للوكالة الرسمية، (17 كانون الأول 2021)، إن:

“الحصيلة الأولية التي حدثت جرّاء السيول هي وفاة سبعة مواطنين غرقاً، فضلاً عن وفاة شخص واحد بصاعقة”، مبيناً أن “هناك ثلاثة أشخاص مفقودين حتى الآن”.

وأضاف أن “أربعة أشخاص قد أصيبوا من كوادر الدفاع المدني وجرف سيارة تابعة للمديرية، مشيراً إلى “إصابة اثنين من المواطنين”.

وأكد أن “هناك خسائر كبيرة مادية بالمنازل والسيارات”.

وكشفت هيئة الأنواء الجوية في إقليم كردستان، الجمعة، عن حجم الأمطار التي شهدتها محافظة أربيل.

وقالت الهيئة، في بيان، إن:

“توزيع هطول الأمطار خلال الساعات الماضية كان حسب التالي”

شمال أربيل: 83 ملم
مركز المدينة: 59 ملم
جنوب المدينة: 77 ملم
بيرمام تصدرت بسنبة وصلت 83 ملم

وأعلن محافظ أربيل اوميد خوشناو، الجمعة، مصرع ثمانية أشخاص بينهم طفلة خلال سيول جارفة اجتاحت أربيل، عقب أمطار غزيرة.

وأعلنت محافظة أربيل حالة استنفار قصوى، لانقاذ مواطنين عالقين جراء السيول والفيضانات، بخاصة في ناحية قوشتبه، ومناطق داراتو، المحيطة بمركز محافظة أربيل.

وقال المحافظ في تصريحات، (17 كانون الأول 2021):

إن السيول تسببت ايضاً بخسائر مادية كبيرة.

كما تسببت السيول بإغلاق عدد من الطرق الرئيسية والفرعية في اربيل.

وأظهرت مشاهد مصورة، الجمعة، حجم الأضرار التي خلفتها السيول في محافظة أربيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.