لقاء يجمع بين بافل طالباني واسماعيل قاآني في ته ويله حول تشكيل الحكومة العراقية الثامنة والرئيس السادس في العراق بعد2003

كشف عضو مجلس النواب الخامس بعد إحتلال العراق سنة 2003 عن الاتحاد الوطني الكردستاني، يوم الأحد، عما وصفها بالمفاجأة وذلك عقب اجتماع بين رئيس “الاتحاد” بافل طالباني، وقائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني إسماعيل قاآني.

وقال آسو فريدون وهو قيادي في الاتحاد ومحافظ سابق للسليمانية، في تدوينة له، إن:

” تويلة ” وهي مركز صنع القرار السياسي، هي قرية جميلة تقع شمال شرق مدينة حلبجة ويذكرها بول بريمر في كتابه حيث عقدت عدة لقاءات بين الرئيس الثاني والثالث بعد إحتلال البلد سنة 2003 رئيس الإتحاد الوطني الكردستاني، جلال طالباني والجنرال الإيراني قاسم سليماني”.

وقال “عشرات السنين تمضي ليلتقي خليفتيهما بنفس المكان ويتم اتخاذ قرارات مهمة، المفاجأة بعد العيد”.

يأتي ذلك بعد أن كشفت تقارير أن بافل جلال طالباني، رئيس الاتحاد الوطني الكوردستاني، التقى إسماعيل قاآني قائد فيلق القدس الإيراني، في قرية “تويلة”، من دون بيان تفاصيل أكثر.

قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني: قصف اربيل بـ12 صاروخ في 13 مارس 2022 كان حازما وفصل جديد من المقاومة قد بدأ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.