للعراق متحدون يدعو للاقاليم وتحقيق دولي بسيطرة داعش على الموصل عام 2014

للعراق متحدون اربيل

اعلن زعيم اتئلاف “متحدون للاصلاح” اسامة النجيفي، الجمعة، عن تأسيس حزب “للعراق متحدون” بهدف انقاذ البلد بالتعاون مع القوى السياسية الكبرى، وفيما طالب بتحويل المحافظات الى اقاليم “ادارية ضمن نطاق الدستور”، دعا الى فتح تحقيق معمق بشأن “سقوط الموصل” تشترك فيه جهات غير متأثرة بأي ضغط سياسي.
وقال النجيفي في مؤتمر صحفي عقده في أربيل “تم تأسيس حزب (للعراق متحدون) بهدف إنقاذ البلد بالتعاون مع القوى السياسية الكبرى”، مشيرا الى أن “الائتلاف يستكمل الإطار القانوني وهناك عروض كثيرة من جهات سياسية ممكن يتم الاتفاق والتحالف معها قبيل الانتخابات”.
وأضاف النجيفي، “هناك عدة عروض، وستكون كتلة كبيرة تمثل طيفا واسعا من الكتل السياسية تتفق مع رؤيتنا بدعم الكتل الكبيرة التي تحقق الاستقرار في البلد”.
وفي شأن آخر يتعلق بتشكيل الأقاليم قال النجيفي، إن “كل الخيارات السياسية التي تتفق مع الدستور يجب أن تحترم، وتشكيل الأقاليم حق دستوري والمطالبة بتشكيلها مسألة قانونية ودستورية كاملة ونطالب بتحويل المحافظات العراقية الى أقاليم ولا نتهم بأننا ندعو لتقسيم العراق”.
وشدد بالقو، “لم ندعو يوما لإقامة إقليم سني ولا نطالب به، وهو إقليم طائفي لا يتفق مع الدستور، ندعو لأقاليم إدارية لا تحمل عنوانا طائفيا”.
وتابع النجيفي، “ما بعد تحرير الموصل وطرد الإرهاب مرحلة مهمة ومعقدة تحتاج الى تفاهمات وإدارة وإعادة الاعمار وكبح الميليشيات المنفلتة والكشف عن مصير المعتقلين، وتلك أمور الحكومة عاجزة عنها”.
أما بخصوص مفوضية الانتخابات، قال النجيفي، إن “القرار بخصوص المفوضية يعود للبرلمان ونحن تركنا الخيار للنواب بالتصويب في أي اتجاه يشاءون”، مرجحا “استمرار المفوضية لحين اكتمال عملها”.
وفي شأن آخر يتعلق بالتحقيق في سقوط الموصل بيد تنظيم داعش عام 2014، قال النجيفي، “نريد تحقيقا معمقا وفيه جهات غير متأثرة سياسيا وتقدم المتسببين للمحاكم الداخلية وإذا كان هناك عدم قدرة سنلجأ للقضاء الدولي، لأنهم تسببوا بضياع أجيال كاملة وهذا لا يجب التغاضي عنه بآي شكل من الأشكال”.

للعراق متحدون اسامة النجيفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.