(للمغفلين الشيعة.. ايران استغلتكم كاوراق) ورغم ذلك (فشلت بانتاج قنبلة نووية) – سجاد تقي كاظم

بسم الله الرحمن الرحيم
منذ انتهاء الحرب العراقية الايرانية.. التي كانت ايران سبب طول سنواتها.. باعتراف الخميني برسالته عام 1988 (بان اهون لديه شرب السم الزعاف على انهاء الحرب).. وكذلك ساهمت مع المقبور صدام بالتصعيد التي تسببت باشعال الحرب عبر شعارها (تصدير الثورة الايرانية).. عبر (الولاء لولي فقيه ايران).. والتي تعني (يا شيعة استبدلوا الطاغية صدام (العراقي). .بولي فقيه ايران (الايراني).. الخميني).. عمدت ايران بعد الخميني على تجنيب ايران الدخول بحروب خارجية عبر:

1. الحرب بالنيابة عبر استخدام الشيعة بالمنطقة كاوراق ضغط واحجار دومينو.. تلعب بها لمصالحها.

2. الاستفادة من المتغيرات الدولية لتمرير مصالحها واطماعها بالمنطقة.. وبنفس الوقت (حرمان الشيعة بالمنطقة من مشاريع بديلة عن ولي فقيه طهران).. فهمشت ايران (الشيعة بالمنطقة).. عبر شنها العداء ضد اي مشروع سياسي للشيعة محلي.. ينطلق من هموم و مصالح المكون الشيعي بالمنطقة.. ولايكون خاضع لنظام طهران.. (رغم تلك المشاريع المحلية تستهدف اولا: تأمين مستقبل المكونات الشيعية بمنحها الاستقلال.. ثانيا تحررها من الهيمنة السنية.. ثالثا تعتبر ايران العمق الشيعي الامن ولكن بنفس الوقت ترفض الوصاية الايرانية على الاطياف الشيعية بمنطقة الشرق الاوسط).

3. فتح قنوات اتصال مع دول العالم حتى التي لديها مشاكل معها.. (كنظام صدام).. ففتحت ايران بالتسعينات سفارة لها ببغداد بزمن صدام.. بعد اكبر مجزرة بتاريخ الشيعة الحديث عام 1991 (انتفاضة اذار) وفتح صدام سفارة له بطهران.. وتبادل الخميني وصدام البضائع الاقتصادية..
4. فتحت ايران قناة اتصال مع امريكا (ضاربة شعارها الفارغ المعادي لامريكا كالموت لامريكا وامريكا الشيطان الاكبر) عرض الحائط.. بنفس الوقت تصدر ايران العداء ضد امريكا بين الشيعة بالمنطقة.. لتبقى هي وحدها بالساحة مهيمنة على مصادر اتخاذ القرار للشيعة.. بكل انتهازية وانانية .. رغم الكوارث التي تحل بالشيعة بالبحرين ومنطقة العراق و الشام..
5. جندت ايران عبر خداع الشيعة.. مليشيات وجماعات مستغلة عالمية النجف شيعيا.. لتحريكهم كاجندات لهم .. ووجهتم ضد امريكا التي اسقطت صدام والبعث وحكم الاقلية السنية وموورث 1400 سنة من حكم السنة على رقاب الشيعة.. ثم استغلت ايران الحشد الشعبي وفتوى الكفائي للسستاني.. لتندس مليشياتها لتوجه الانظار بعيدا عن الارهاب .. عبر سرقة ايران وسليماني لجهود ابناء الشيعة الشروك والمعدان.. وكذلك بالتهديد ضد القوات الامريكية في حالة نزولها بريا لقتال داعش.. في وقت نزول القوات الامريكية بريا سوف يختصر الزمن ويقلل من خسائر ابناء الشيعة .. ويسرع بعودة اللاجئين والنازحين لديارهم.. (فايران لا تبالي بكل ما يجري المهم لدينا مصالحها العليا الضيقة)..
6. نظام طهران يشعر بالاستعلاء والفوقية على باقي الشيعة عبر تبنيها مبدأ مريض (ايران 80 مليون شيعي.. والشيعة بالخليج ومنطقة العراق 30 مليون).. فالتضحية بـ 30 مليون خير من التضحية بـ 80 مليون ؟؟ ويضيفون (ايران الدولة الشيعية الوحيدة بمنطقة الخليج) فعليه يجب الحفاظ عليها (بدماء الشيعة بالعراق و الخليج والشام وافغانستان)؟ ليطرح سؤال (لماذا اذن ايران تقف عثرة امام قيام دول شيعية بمناطق الاكثرية الشيعية (كدولة الشرقية الاحساء والقطيف) و (دولة سومر من الفاو لسامراء). .. وحق الشيعة بالبحرين بجعلها (دولة يحكمها الشيعة بحكم اكثريتهم).. ودولة للشيعة بسواحل الشام.. ؟؟
علما هناك جمهورية اذربيجان وهي دولة ذات اكثرية شيعية.. ووقفت ايران ضد دولة اذربيجان ووقفت طهران لجانب ارمينيا المسيحية الارذوذكسية خلال صراع الدولتين على مقاطعة كارنوكرباغ.. ليكشف نظام الملالي دنائته بانه يتعامل مع الشيعة بفوقية ويجب ان يكون الشيعة تابعين لنظام طهران.. ومجرد ذيول لها.

ورغم كل سياسات ايران الانتهازية والخبيثة هذه.. فشلت بالمفاوضات عبر وضع الدول الكبرى اليات لمنع نظام طهران من امتلاك سلاح نووي.. اي جعل برنامج ايران تحت وصاية دولية بالمحصلة.. رغم كل جهود ايران باستغلال الشيعة بالمنطقة كمخالب لها.. فايران تصب كل جهودها من اجل مصالحها العليا (نظام الملالي بطهران.. برنامجها النووي.. اجنداتها بسوريا ولبنان).. ولا يهما ان يباد اخر طفل شيعي من اجل مشروع ايران بالمنطقة.. هذا المشروع الايراني بنفس الوقت هو (حجر عثرة امام استقلال الشيعة بدول بالمنطقة)..
……………………………………………………………….

صدام (نظام يمثل حزب وعشيرة وطائفة).. وعجزنا عن اسقاطه.. (فكيف سوف نسقط كتل مهيمنة)؟
دائما نقول .. ان الكتل السياسية بالعملية السياسية المنخورة. .حالهم حال القبائل بمكة.. التي ارادت قتل محمد ليضيع دمه بين القبائل.. والفارق ان القبائل المكية فشلت بقتل محمد (ولكن الكتل السياسية نجحت بما فشل فيه كفار مكة..حيث ضيعت حقوق الشيعة بين تلك المكونات جميعا)..
فنظام صدام لم يستطيع الشيعة والكورد من ازاحته رغم انه كان يمثل قومية مذهبية (العرب السنة).. وعشيرة وعائلة (ال المجيد) ومدينة (تكريت) وشخص طاغية “صدام”.. (ولم يسقط الا بقوة دولية كبرى) السؤال كيف سوف نتخلص من كتل سياسية فاسدة تطرح ممثله للمكونات.. ونهبت وسرقت وقتلت وفجرت وتواطأت.. ؟؟ اذا شخص واحد احتجنا لقوة دولية لتزيحه.. سؤال كتل سياسية فاسدة مفسدة كبيرة مهيمنة على الاعلام و المال والثروة والسلطة والحكم ومدعومة من مؤسسات دينية واقليمية (كيف سوف نزيحها)؟؟
ونأخذ بنظر الاعتبار بان مصادر القرار الشيعي (المرجعية.. والكتل السياسية.. وطهران).. متواطئة.. فالكتل السياسية فاسدة.. والمرجعية تدعم عملية سياسية يصعد بها امثال هؤلاء ولا تثور ضدهم.. وايران تدعم تلك الكتل السياسية).. فسمعنا عن (مراجع يدعى انهم ثاروا ضد صدام لمظلومية الشيعة..).. قبل عام 2003.. ولكن (لم نسمع مراجع يثورون ضد الفساد لمظلومية الشيعة الذين يكتوون من نتائجه).. بعد عام 2003..
علما (اثبتت المعارضة المحسوبة شيعيا السابقة انها ثارت ضد صدام لخدمة ولي فقيه طهران.. وليس لحماية الشيعة من شرور صدام والبعث وحكم الاقلية السنية) فهذه المعارضة نفسها تواطئت مع القوى والكتل السياسية السنية التي تدعم الارهاب.. وهذه الكتل المحسوبة شيعيا نفسها متورطة بالفساد المالي والاداري وهي سبب سوء الخدمات.. ولكنها اي هذه الكتل تقدم فروض الطاعة لطهران. وتسخر الاقتصاد بمنطقة العراق لخدمة الاقتصاد الايراني وفك الحصار عنه.
من كل ذلك يتأكد بان العراق ليس بلد اصلا.. فالعراق معرف لمنطقة جغرافية وليس دولة او بلد.. فالعراق مقسم بلا تقسيم وتقسيم المقسم ليس بتقسيم والعراق الواحد نزيف دائم.. لذلك اذا اردنا حل الكوارث علينا بتاسيس ثلاث دول بمنطقة العراق.. فالعراق مجرد صناعة سايكيس بيكو خارطة الشرق الاوسط القديم الانكلو فرنسية التي رسمت ببداية القرن الماضي.
………………

يا شيعة.. (لا تجعلون امريكا علاكة لفشلكم).. فامريكا دعمتكم.. وسياسييكم يا شيعة (خدعوكم)

يا شيعة مو كافي عاد تلقون كل شيء على علاكة امريكا.. لتدعون بانكم ملائكة.. وان كل شيء سيء هو من الخارج؟؟ وكل شيء خير منكم؟؟ فوالله انكم بذلك تجرمون بحق الاجيال.. فاعلموا ان امريكا ادت الذي عليها.. اسقطت صدام والبعث وحكم الاقلية السنية وموورث 1400 سنة من حكم السنة على رقاب الشيعة.. وسلمت الحكم (بموافقة المرجعية) لمجلس حكم يشمل جميع الاطياف.. كجسر يمهد لانتخابات بعد سنتين.. كمرحلة انتقالية من الدكتاتورية الى الديمقراطية..
وامريكا سلمت الحكم لرئيس وزراء محسوب شيعيا نوري المالكي عام 2001 وانسحبت .. وكان سعر النفط اكثر من 100 دولار اي ميزانيات انفجارية.. وجيش وشرطة مليونية.. واضعفت امريكا المليشيات والقاعدة قبل انسحابها.. فماذا قدم المسؤولين الشيعة للشيعة؟؟ وماذا قدموا لما يسمى العراق ؟؟ لماذا تلومون امريكا ولا تلمون انفسكم ؟؟ل زعاماتكم يا شيعة (مثالية مثلا)؟ اليست هي مثال الفساد المالي والاداري وسوء الخدمات والوضع الامني المزري.. اليس الجيش الذي يراسه محسوب شيعيا (رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة).. منخور بالفساد المالي والاداري ويعين الضباط حسب قربه او بعده من لحاكم الاوحد رئيس الوزراء مختار العصر او غيره؟؟

ثم ياتي رئيس وزراء اخر (يزيح هؤلاء الذي عينهم السابق الفاشلين) ليستبدلهم بضباط سنة بعثيين وارهابيين ؟؟ ليصبح مصير الشيعة كالواقع بمستنقع من الطين كلما ارادوا الخروج منه تلوثوا بالطين اكثر.. فاين انتم يا شيعة من كل ذلك ؟
……………………………………………………
مهزلة العقل الشيعي (امريكا جائت بالديمقراطية).. التي تفرضها علينا (كما فرضتها على شعوبها)؟؟
للشيعة هل بنظركم امريكا (مو خوش)؟؟ لانها جابت الديمقراطية؟؟ فماذا كان المفروض ان تجلب مثلا؟؟ فلمتم امريكا واتهمتموها زورا بانها جلبت الدكتاتورية (صدام والبعث) والذي يسمعكم يعتقد ان قبل صدام كانتم تعيشون الديمقراطية بزمن بني امية وبني العباس والامبراطورية العثمانية .. الى الحكم العارفي الانقلابي الدموي.. ؟؟ فالسؤال من كل ذلك (ماذا كان المفروض ان تجلب لكم امريكا كنظام للحكم؟؟ وهل طرحتم انتم البديل)؟؟ فماذا تريدون يا شيعة؟
كنتم تقولون قبل عام 2003 ان المشكلة هي هيمنة الحزب الاوحد والطائفة والمدينة والقرية والعائلة والزعيم الاوحد لال المجيد التكارتة السنة البعثية.. فجاءت امريكا فاسقطت امريكا البعث وصدام.. وحكم الاقلية السنية .. وجاءت بانتخابات يشارك به الجميع فظهر برلمان يضم كتل سياسية من مكونات مختلفة؟؟ فاتهمتم امريكا بانها جلبت الفوضى والطائفية؟؟ يعني شلون .. شعوب منطقة العراق متنافرة قوميا ومذهبيا وهذه طبيعتها؟؟ فشسوي امريكا الكم يا ترى؟؟
فما نوع الحكم يا شيعة الذي تريدونه ولم توافق عليه امريكا.. فالاسلاميين الشعية.. طرحوا ولي الفقيه للنظام الايراني لعشرات السنين.. وطبعا ولي فقيه ايران
و الاسلاميين السنة.. شعارهم زاحفون لكي يا بغداد.. ودولة الخلافة الاسلامية السنية تمخضت عنها داعش…. والحاضنة السنية العربية .. اعلنوها حرب ضد الشيعة والامريكان.. انتقاما لسقوط نظامهم عام 2003 على يد امريكا.. وhلكورد يطروحون الدولة الكوردية؟؟
فقولوا لنا يا شيعة .. بعد كل ذلك تتهم امريكا (والله مظلومة يا امريكا)..
(اذا كانت الديمقراطية الكذبة الكبرى).. فما هي الحقيقة (الكبرى) يا ترى.. يا شيعة؟
………………………….

(تقسيم المقسم) ام (تقسيم الموحد)؟؟ فالسؤال عن اي موحد نتحدث ؟ ومتى كان العراق موحدا؟

(اطلق بعض السذج على تقسيم العراق.. بتقسيم الموحد).. واتهموا امريكا ايضا بها؟؟ فعغن اي موحد؟؟ فالعراق مقسم بلا تقسيم وتقسيم المقسم ليس بتقسيم .. .. والعراق الواحد نزيف دائم يشهد لذلك التاريخ.. فمكون كوردي يريد الاستقلال.. ومكون سني عربي لا يقبل التعايش مع الاخر الا وهو الحاكم والاخرين تحت اقدامه.. واما الشيعي فهو ضائع وهو مجردمشاريع للموت والقتل .. وسلب ثرواته من قبل الاخرين.. وكلها في ظل اكذوبة اسمها العراق الواحد صنيعة سايكس بيكو.. ليتبين لا حل الا بتشكيل ثلاث دول بمنطقة العراق ..
ثم اليس مشروع الكذبة الكبرى هو مشروع الشرق الاوسط القديم.. سايكيس بيكو.. الذي في ظلها كل الكوارث والحروب والارهاب والمصائب والمقابر الجماعية.. وغيرها من الماسي جرت وتجري بظل الاكذوبة الكبرى (العراق الواحد) صنيعة خارطة الشرق الاوسط القديم.

………………………………………………………………………….

سؤال الى كل شيعي.. نرجو الاجابة عنها :

1. سؤال هل تريد ان تقول امريكا هي التي تفرض علينا الديمقراطية؟؟ بمعنى نحن شعوب لا نؤمن بالحرية والديمقراطية حالة غريبة علينا وكان المفروض ان امريكا تبقي الدكتاتورية مثلا .. فهل الشيعة مثل (البزون احب خناكة).. او مثل (العبيد الذين يخافون من الحرية ويرفعون المظلات اذا أمطرت الدنيا حرية)؟؟

2. سؤال .. هل تريد ان تقول ان امريكا تفرض الديمقراطية حتى على شعوبها وعلى حلفاءها؟؟ او حلفاءها يفرضون الديمقراطية على شعوبهم؟؟ فما هو البديل الذي تقترحونه على تلك الشعوب وعلى امريكا ليكون بديل عن الديمقراطية؟؟

2. هل فشل الديمقراطية في منطقة العراق تعني فشلها بدول العالم كله؟؟ فهل نحن المكونات بمنطقة العراق (مقياس على نجاح او فشل الديمقراطية)؟ ام ان هناك شعوب تستحق الديمقراطية وشعوب لا تستحقها لانها شعوب جاهلة ترفض ان تعيش بعيدا عن الدكتاتورية والعبودية.. ثم يطرح سؤال الاهم (هل الديمقراطية فشلت بالعراق .. ام العراق مشروع لدولة فاشلة اصلا).. والدليل الانظمة الجمهورية والملكية.. والجمهورية الرئاسية والجمهورية البرلمانية.. كلها فشلت كانظمة سياسية.. لفشل العراق كدولة اساسا.. وكذلك الاصرار على انظمة جديدة.. او الرجوع لانظمة قديمة .. او طرح انظمة سياسية جديدة.. كلها استهتار بالدماء ومستقبل الاجيال.. والمصر على استمرار العراق الفاشل كدولة.. يثبت بانه يعتبر شعوب منطقة العراق (فئران تجارب)..

3. اليس في ظل الدكتاتورية او الانظمة التي حكمت قبل عام 2003 .. اصبح نائب ضابط وزيرا للدفاع كعلي حسن المجيد.. وخريج متوسطة وزير للتصنيع العسكري كحسين كامل.. وحثالة بالمجتمع كصدام حسين رئيس للجمهورية.. وكذلك بعد عام 2003 ,, اصبح حثالات القوم .. من افندية واسلاميين ملتحين والذين يلبسون المحابس ويطيلون اللحى .. وزراء ومسؤولين فاقوا اكثر الحرامية حرمنه.. اذن العلة هي بان العراق مشروع لدولة فاشلة.. لا يستطيع الشرفاء والاكفاء والاكاديميين ان يصلون للمناصب العليا لياخذون دورهم بقيادة المؤسسات الدولة المدنية..

4. البقاء للاقوى هي لغة دول العالم الهمجي القائمة على الاخضاع والقتل .. ولكن البقاء للأكفاء هي لغة العالم المتحضر باوربا وامريكا واليابان واستراليا وكندا.

5. الصراع بين ايران ودول المنطقة . .تاريخه مئات السنين بل الاف السنين.. وليس وليد (امريكا او حلفاءها).. فالصراع الفارسي التركي.. الصراع بين الفرس والعرب.. الصراع بين الشيعة والسنة.. الصراع بين البابليين والايرانيين ..الخ.. فلو لم تكن هناك امريكا بالعالم اليوم.. كان الصراع اكثر حدة ووحشية .. للعلم فقط..

6. اليس الجميع يعترف بان خارطة دول المنطقة هي خرائط مصطنعة .. انتجتها خارطة الشرق الاوسط القديم الانكلو فرنسية .. وهي اساس الصراع.. فكل الكوارث هي بسبب جمع مكونات متنافرة بكيان سياسي واحد كجمع الحية والبطنج.. او البارود والنار.. فبالتاكيد الازمات والكوارث والانفجرات سوف تحصل وسوف تستمر ما زالت خارطة الشرق الاوسط القديم بالوجود

7. هل فعلا ان امريكا واوربا يعتقدون بان البشر فقط هم شعوبهم؟؟ فاذا كان كذلك نطرح سؤال (من يحكم دول المنطقة) مثال العراق اليست كتل سياسية جاءت عبر انتخابات وصناديق الاقتراع لتصل كتل سياسية بائسة فاسدة ومتورطة بالعنف والارهاب والجريمة المنظمة.. وهذا ما لا يختلف عليه اثنان؟؟ فالتيار الصدري والمجلس الاعلى وحزب الدعوة وال الحكيم وال الصدر .. الخ هؤلاء ليسوا من المريخ بل هم من الداخل وتم انتخابهم.. (وهؤلاء موالين لخارطة سايكس بيكو عبر تقديم ولاءهم بهذه الخارطة عبر تبنيهم شعار وحدة العراق صنيعة الاستعمار الانكلو فرنسي ببداية القرن الماضي)..

والنجيفي والمطلك والدايني وسليم الجبوري وعبد الناصر الجنابي .. وعلي حاتم السلمان.. الخ هؤلاء من داخل المكون السني العربي.. وليسوا من الخارج .. اليس كذلك ؟؟ وهؤلاء لا يحترمون اصلا الشعوب ولا يحترمون مكوناتهم.. ولا يهمهم الا مناصبهم وكراسيهم والاموال وتقاسم الكعكة وتمرير الاجندات الاقليمية.. وعودة الحكم السني للعراق.. على حساب المكونات.. فما دخل امريكا التي هي من اسقطت حكم البعث والسنة وصدام… .ثم هل داعش قالت لشيعة اسرقوا.. هل القاعدة قالت لشيعة لا تبنون ولا توفرون خدمات لوسط وجنوب؟؟

. الديمقراطية تستحقها الشعوب التي تحترم ذاتها .. اليس كذلك .. ولكن على شرط بدول ناجحة حلت مشكلة مكوناتها واطيافها… والديمقراطية في دول مصطنعة فاشلة كالعراق تفاقم الازمات ولا تحلها ..

8. الذي يعترض على مشاريع خارطة الشرق الاوسط القديم.. والذين يعترضون على الوضع الحالي بمنطقة العراق سياسيا وامنيا وخدميا وضد الفساد المستشري.. (عليهم ان يطرحون البديل .. ).. لا ان يجعل من امريكا والعالم الحر علاكة لفشلهم..

9. لماذا تنظيم الدولة الاسلامية السنية للخلافة (داعش).. يستطيع صد الهجوم الكبير للقوات المشتركة (الجيش والشرطة الاتحادية والحشد بمليشياته.. والقوة الجوية.. والتحالف الجوي).. فماذا مصدر قوتهم.. وهم مجرد (مقاتلين مسلحين يحملون اسلحة ومعدات اقل امكانية من اسلحة القوات المشتركة التي تهاجمهم)؟؟ فاليس داعش قوتها ليس برجالها ولا بسلاحها ولكن بقوة تمسك الحاضنة السنية بها..

10. هناك مثل يقول (شيل هذا من ذاك.. يرتاح هذا وذاك).. فاليس فك الارتباط وفرز الخنادق عبر تشكيل ثلاث دول بمنطقة العراق.. سوف يؤدي للاستقرار .. عبر فك العبوة الناسفة التي اسمها العراق.. عبر ابعاد البارود عن النار (السنة عن الشيعة عن الكورد).. وبذلك ننزع فتيل الازمات.. وينتشر الاستقرار.. فعشرات الدول تاسست عبر استقلالها من دول اخرى.. والتاريخ شاهد لتشكل مئات الدول عبر التاريخ لتؤسس مئات الدول الاخرى وهكذا..
فليس المقدس هي الدولة بل الدماء.. فالدول اساس تشكيلها يجب ان يكون هو حقن الدماء.. وليس الاصرار اوهام الاوطان (فما يسمى دول هي مجرد خطوط على ورق تسمى خرائط).. فيجب ان يكون للشعوب دور برسمها وليس مثل خارطة الشرق الاوسط القديم سايكيس بيكو التي رسمت بالقرن الماضي التي شكلت دول مصطنعة ضمت مكونات متنافرة لا يجمعها جامع ولا يوحدها موحد .. كانت كبؤر للازمات و الكوارث .. والحروب والازمات التي لن تنتهي الا بتفكيك تلك الدول الفاشلة..
…………………………………………………………………
الشيعة لن يتحررون من (الفاسدين والارهاب).. الا عبر التحرر من (جستابوا العراق الواحد البائس)

لن يتحرر الشيعي من اغلال رجال الدين والسياسية والفاسدين والمفسدين ومشاريخ العشائر.. وكذلك لن يتحرر الشيعة من مخاوفه من مخاطر عودة حكم البعث وحكم الاقلية السنية وزحف داعش السنية لبغداد ومناطق الشيعة بوسط وجنوب.. بظل اكذوبة اسمها العراق الواحد.
ففي ظل صراع طائفي ومخاطر الزحف السني على الشيعة.. وتطرف السنة بحركاتهم كداعش والقاعدة والاخوان المسلمين السنة وثيران العشائر السنية العربية الطائفية البعثية.. (بالتاكيد سوف يوفرون بهمجيتهم .. بيئة لفاسدين الشيعة ومعمميهم بالهيمنة على رقاب الشيعة .. تحت عنوان حماية الشيعة من الارهاب).. والفاسدين يسرقون بظل شعار (الفاسد الشيعي السياسي خير من الارهاب السني الذباح).. لذلك قيام ثلاث دول سوف تسحب البساط من فاسدي ومعممي الشيعة.. وتنتفي الحاجة لهم عبر قيام ثلاث دول .. وهذا سوف يضع الحل على بداية خارطة الطريق وسكته للنهوض والوعي..
………………………………..
نصيحة للشيعة:
ماذا ينتظر المكون الشيعي.. ليأخذ قراره المصيري.. (فمن يريد حياة جديدة.. عليه ان يتخذ قرارات لم يفكر بها سابقا اصلا.. ويعمل اعمال لم يعملها من قبل).. لا ان يحاول ان ينفخ الروح بجثة هامدة.. اثبتت فشلها لعقود و اخرى لسنوات..
……………………….
واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:
http://www.sotaliraq.com/articlesiraq.php?id=3474

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.