لماذا لا يذكر من هو المجرب الذي لا يجرب كما فعل من قبل مع العلمانيين؟- اياد جمال الدين

عندما أراد تأييدهم … ذَكَرَهُمْ بأسمائهم.

وعندما ثَبُتَ فسادهم.. قال للناس؛ المُجَرَّب لا يُجَرَّب.

طيب؛ لماذا لا تذكر الأحزاب الفاسدة بأسمائها؟!

كما قلتَ للناس سابقا ؛ إنتَخبوا قائمة الشمعة … ولا تنتخبوا العلمانيين؟!!!

من” كلاوات” الحاخام؛
كان يهود العراق يسألون الحاخام يوم رأس السنة اليهودية؛ كيف ستكون هذه السنة؟ خير أم شرّ؟
فيجيبهم؛ السنة السنة.. ما أعظمها؟
ويسكت.

فإذا كانت سنة خير؛ قال أَلَمْ أقل لكم؛ السنة السنة؟
وإن كانت سنة شرّ؛ قال أَلَمْ أقل لكم ؛ السنة السنة؟
مثل/ المجرب لا يُجَرَّب

والمشكلة الأعظم؛
إن وباء “اللواگة” منتشر..
فإنّ الناس مازالوا “يعبدون” القويّ المسلّح.
ويهزأون.. بالمسالم غير المسلّح.

انظروا؛ هل يوجد عراقي ينبس بحرفٍ واحد ضد أصحاب المليشيات المسلّحة؟!
هل هناك نقد ولو بسيط ل هادي العامري أو قيس الخزعلي أو غيرهما من أصحاب المليشيات؟!!