مؤتمر صحوة العراق: اشباح الصحراء كذبة اطلقت لـ اهداف سياسية وقد غدروا بنا بـ تهريب السجناء

أكد رئيس “مؤتمر صحوة العراق” أحمد ابو ريشة، الأحد، أن “كذبة اشباح الصحراء” هدفها ترهيب كتل معينة من المشاركة بحكومة “الأغلبية الوطنية”.

وقال أبو ريشة في تدوينه، (23 كانون الثاني 2022)، إن:

“آخر الاكاذيب التي تستهدف المحافظات المدمرة وممثليهم هي كذب الأشباح”.

وأضاف “استعملها البعض لأهداف ومصالح سياسية رخيصة بهدف ترهيب كتل بعينها من المشاركة في حكومة الاغلبية الوطنية”.

وأوضح “على هؤلاء المتربصين أن يعلموا أننا لا نؤمن بدولة المليشيات والعصابات بل نؤمن بدولة يسودها القضاء ويحميها جيشنا الباسل..”.


وكشف مصدر أمني عراقي، السبت، حقيقة ما يسمى بـ”أشباح الصحراء” الذين ذاع صيتهم تزامنا مع هجمات شنها تنظيم “داعش” ضد القوات العراقية.

وقال المصدر، إن:

“جماعة أشباح الصحراء، مجرد مصطلح إعلامي، ولا وجود لهم على أرض الواقع، وهناك من يروج لوجودهم لغايات تتعلق بإرباك الوضع الأمني”.

وأضاف، أن:

“ما موجود هم عناصر تابعين لتنظيم داعش، وهؤلاء يشنون هجمات على القوات الأمنية العراقية بين فترة وأخرى”، مشيرا إلى أن “الحديث عن دخول ما يسمى بأشباح الصحراء إلى بغداد، غير حقيقي”.

وتداولت بعض وسائل الإعلام في الفترة الأخيرة معلومات عن جماعة تسمى “أشباح الصحراء” في العراق، ومهمتها بحسب المعلومات المنتشرة، شن هجمات “إرهابية” في المدن العراقية.

رئيس الوزراء السادس بعد احتلال العراق 2003 يتهم الطرف الثالث في قتل 11 جندي في الجيش العراقي بناحية العظيم في ديالى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.