ماكرون: فرنسا مستمرة في محاربة داعش في العراق

شدد الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الأحد، على “استمرار دعم فرنسا في محاربة تنظيم داعش وعدم السماح له بالظهور من جديد”، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس إقليم كردستان العراق، نيجيرفان بارزاني، أكد فيه الأخير على أنه “يرنو لاستمرار الدعم الفرنسي في مقاتلة الإرهاب”.

وقال ماكرون في المؤتمر إنه “سعيد بإنهاء زيارته إلى العراق من إقليم كردستان”، مضيفا أن العلاقات بين بلاده وبين الإقليم “تعود إلى سنوات طويلة، حينما ساهمت فرنسا بإصدار القرار الدولي 688 الذي أدى إلى التمهيد لظهور الإقليم”.

https://www.facebook.com/EmmanuelMacron/photos/a.1536815099884404/3222995044599726/?type=3

كما شكر ماكرون لحكومة الإقليم جهودها في استضافة المهجرين، مؤكدا أن “فرنسا موجودة في الجهود المبذولة مع حكومة الإقليم والحكومة الاتحادية لإعادة النازحين والمهجرين (إلى مناطقهم)”.

وقال الرئيس الفرنسي إن:

“فرنسا قاتلت جنبا إلى جنب معكم” في محاربة تنظيم داعش، مشددا على وقوف بلاده “مع الاستقرار” وتمنيه بأن يكون هناك “تعاون إقليمي في المنطقة”.

من جانبه، شكر بارزاني الرئيس الفرنسي على “مساهمته في حل المشاكل مع بغداد وأدت إلى حصول تقارب معها”، وعلى دعم باريس لإنجاح مؤتمر قمة بغداد الأخير.

وقبل أربيل، زار ماكرون الموصل، وتفقد كنيسة “سيدة الساعة”، والتقى بعدد من القساوسة ورجال الدين في المدينة، وقال إن بلاده “تعمل على الحفاظ على التعددية” في الشرق الأوسط.
وتأتي زيارة ماكرون إلى الموصل غداة مشاركته في مؤتمر ضمّ مصر والأردن وإيران وتركيا والإمارات والكويت والسعودية، طغى عليه بروز تنظيم داعش الذي تمّ دحره في العراق في 2017 وفي سوريا في 2018 بدعم من تحالف دولي بقيادة أميركية، على الساحة في أفغانستان مع خروج القوات الأجنبية.

وفي مؤتمره الصحافي الختامي، ذكر أن بلاده “ستبقي وجودا لها في العراق لمكافحة الإرهاب، طالما أراد العراق ذلك أيا كان خيار الأميركيين”. وأضاف “لدينا القدرات العملية لضمان هذا الوجود”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.