مايكل فلين يعترف بـ الكذب في تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية الامريكية

سيرغي كيسلياك في البيت الابيض

أقر مايكل فلين، مستشار الأمن القومي السابق للرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الجمعة 1 كانون الاول،2017، بإدلائه بـ”إفادات خاطئة وكاذبة” لمحققي مكتب التحقيقات الفيدرالي إف بي آي،وذلك بعدما وجهت إليه تهمة الكذب على المحققين في إطار قضية التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأميركية.
وذكرت وكالة أسوشييتد برس أن اعتراف فلين هو الأول من نوعه في القضية التي وجهت فيها الاتهامات إلى أربعة مستشارين ومساعدين سابقين لترامب لحد الآن، ليكون بذلك الجنرال المتقاعد أول شخص عمل فعلا مع ترامب يعترف بالمنسوب إليه ويواجه اتهامات رسمية في التحقيق في التدخل الروسي المحتمل، للتأثير على نتائج انتخابات الرئاسة الأميركية في .
ووجهت إلى الجنرال فلين، أمس الخميس، تهمة الكذب حول مضمون اتصالاته مع السفير الروسي في واشنطن، سيرغي كيسلياك، في عهد الرئيس السابق، باراك أوباما.
ومن المقرر أن يمثل فلين أمام قاض، اليوم الجمعة، وفق وكالة “فرانس برس”.