ما هي صلاحيات وامتيازات الملك تشارلز الثالث؟

أصبح تشارلز الثالث، تلقائيًّا ملك بريطانيا بعد وفاة والدته الملكة إليزابيث الثانية، يوم الخميس، لكن الإعلان الرسمي عن توليه العرش سيتم في حفل يجري السبت.

وتوفيت ملكة بريطانيا الراحلة، إليزابيث الثانية، في قلعة بالمورال في اسكتلندا، عن عمر ناهز 96 عامًا، قضت 70 عامًا منه على عرش بريطانيا فكانت تتمتع بامتيازات وصلاحيات مهمة.

رأس الدولة

• رغم أن الملك في بريطانيا لا يحكم، فالحكومة هي من تحكم على أرض الواقع، يبقى للملك دور أساسي بصفته رأس الدولة.

• يظهر الدور الملكي بشكل أكبر كرمز للأمة والوحدة الوطنية والاستقرار، ويظهر ذلك من خلال الخطابات التي توجه للشعب، والزيارات للمؤسسات الحيوية مثل القوات المسلحة أو المدارس والمستشفيات، وفق كلية لندن البريطانية.

وحسب الموقع الإلكتروني للعائلة المالكة في بريطانيا، تعرف الملكية البريطانية بـ”الملكية الدستورية”، أي أن منصب الملك هو رئيس الدولة ومنصبه سيادي، إلا أن سنّ التشريعات من اختصاص البرلمان المنتخب من الشعب.

وبموجب القانون، فالملك هو رئيس السلطة التنفيذية، وجزء لا يتجزأ من السلطة التشريعية، ويعتبر رئيسًا للسلطة القضائية، والقائد العام للقوات المسلحة، والحاكم الأعلى لكنيسة إنكلترا.

أبرز صلاحيات ملك بريطانيا

ووفقًا للدستور البريطاني، فإن أي ملك أو ملكة لبريطانيا يتمتع بصلاحيات يطلق عليها الصلاحيات الملكية، وهي باقة ينص عليها الدستور البريطاني غير المكتوب، ومن أبرزها:

السلطات السياسية

• رمزية إلى حد بعيد، لكن يستخدم بعضها فعليًّا حال إجراء الانتخابات العامة أو أوقات الأزمات.
• لتسهيل أمور الحكم يستخدم وزراء الحكومة هذه الصلاحيات نيابة عن الملك.
• كانت لها صلاحية حل البرلمان واستدعائه للاجتماع.
• التصديق على القوانين والتوقيع عليها لكي تكتسب صفة النفاذ.
• صلاحية تعيين وإقالة الوزراء.
• إعلان الحرب رغم أنها صلاحية عمليًّا تمارس من قبل رئيس الحكومة والبرلمان.

السلطات القضائية

• لا تتمتع الملكة أو الملك إلا بسلطات قضائية محدودة جدًّا.
• لها صلاحيات العفو الملكي لتخفيف أحكام الإعدام.

الجيش البريطاني

• تلك الصلاحيات تكون بناءً على نصيحة واستشارة كبار قادة الجيش والبرلمان.
• كل أفراد القوات البريطانية ملزمون بأداء قسم الولاء للملك أو الملكة عند انضمامهم إلى صفوفها بصفتهم “قوات صاحبة الجلالة.”
• صلاحيات تعيين الضباط أو طردهم.
• احتفظت بحق منح ألقاب التكريم وبينها ألقاب الفرسان والنبلاء.

امتيازات غير مسبوقة

وإلى جانب الصلاحيات السياسية التي نص عليها الدستور، كانت للملكة إليزابيث الثانية مجموعة من الامتيازات الشخصية التي تمتعت بها دون غيرها من أفراد أسرتها ومن بينها:

• إصدار وسحب جوازات السفر، لأن كل جوازات السفر البريطانية تصدر باسم الملكة أو الملك.

• صلاحية مصادرة السفن لاستخدامها في خدمة التاج البريطاني.

• تمتلك كل طيور البجع الموجودة في الأنهار والبحيرات كما تمتلك نظريًّا كل الحيتان والدلفينات الموجودة في المياه البريطانية.

• لا تحتاج إلى رخصة قيادة السيارة، رغم أن إجازات السوق تصدر باسمها.
• ليس لها جواز سفر لكنّ أفراد أسرتها الآخرين يحتاجون إلى هذه الوثيقة في تنقلاتهم.
• كانت تحتفل بعيد ميلادها مرتين في العام.
• لا تذهب إلى البنوك، وكانت لديها مكينة صراف آلي في القصر.
• لا يُمكن لأحد مقاضاتها أو إلزامها بتقديم الأدلة أمام المحكمة.
• لا تدفع الضرائب، لكن إليزابيث دفعتها طواعية منذ 1993.
• لديها شاعر خاص، ففي عام 2009، اختارت الشاعرة الأسكتلندية كارول آن دوفي، لهذا المنصب كأول سيدة تحظى بالتكريم منذ 350 عامًا.
• تستضيف أكثر من 50 ألف شخص في قصر باكنغهام كل عام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.