مبادرة برلمانية: ايلاء الحراك الشعبي الإهتمام بعيدا عن التدخل الاقليمي والدولي وحفظ العراق من الانعطافة التأريخية ومنح الثقة لمحمد توفيق علاوي!

كشف النائب الحالي، الوزير الأسبق محمد الدراجي، اليوم الأربعاء 12 شباط 2020 تفاصيل الاجتماع الذي عقد بين عدد من قياديي الكتل النيابية، والذي انتشرت صورته مؤخراً بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال الدراجي في بيان إن “نخبة من الشخصيات السياسية النيابية من أصحاب المقدرة المهنية والإدارية والاجتماعية اجتمعت لتدارس الوضع في ظل التحديات التي يشهدها بلدنا العزيز”.

وأضاف، أن “الاجتماع خلص إلى تبني مبادرة وطنية من شأنها الوصول إلى حلول ترتضيها الأطراف جميعها من اجل الإسراع نحو تشكيل الحكومة ” العراقية السابعة بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 ” تلبي تطلعات الشعب مع تأكيد منح فرصة لرئيس الحكومة المكلف ” البرلماني والوزير السابق محمد توفيق علاوي ” لاختيار اعضاء حكومة يكون فيها مسؤولا عن اختياره هذا على أن يكون في أولويات برنامجه تثبيت هيبة الدولة

وبسط سلطة القانون وتهيئة الأجواء العامة لإجراء انتخابات مبكرة حرة نزيهة”.

أكدت النخبة المجتمعة، بحسب الدراجي، “وجوب قيام السلطات الثلاثة بواجباتها في صيانة الدستور محذرة من تداخل الصلاحيات أو تعددها على حساب أخرى فضلا على وجوب نهوض اعضاء مجلس النواب بدورهم الدستوري”.

وأشار المجتمعون إلى أن “المرحلة القادمة تتطلب انفتاحاً على القوى الوطنية واطياف المجتمع مع ايلاء مطالب أبناء الحراك الشعبي عظيم اهتمام بعيدا عن تدخل اي طرف اقليميا كان أم دوليا حفاظا على إنجاح العملية الديمقراطية وحفظ العراق في انعطافته التأريخية التي يمر بها”.

رويترز: محمد كوثراني خليفة قاسم سليماني وبخ الفصائل المسلحة العراقية لفشلها في قمع المظاهرات في بغداد و9 محافظات عراقية!

عادل عبد المهدي- محمد توفيق علاوي

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.