مباراة استراليا والعراق في تصفيات المونديال 2 / صفر

بهدفين في غضون سبع دقائق في منتصف الشوط الثاني ، سقط المنتخب العراقي لكرة القدم أمام مضيفه الأسترالي صفر / 2 اليوم الخميس في افتتاح مباريات المجموعة الثانية بالدور النهائي من التصفيات الأسيوية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 .
وحصد المنتخب الأسترالي أول ثلاث نقاط له في المجموعة ليتصدر المجموعة فيما تذيل أسود الرافدين المجموعة بلا رصيد من النقاط.
وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي ثم سجل ماسيمو لونجو وتومي يوريتش هدفي أستراليا في الدقيقتين 58 و64 .
وبدأ المنتخب الأسترالي المباراة بقوة وشكل خطورة فائقة بعد عشر ثوان فقط من بداية اللقاء ولكن حارس المرمى العراقي تحلى باليقظة وتصدى لمحاولتين متتاليتين على مرماه.
وواصل المنتخب الأسترالي ضغطه الهجومي المكثف في الدقائق الأولى من اللقاء ولكن الدفاع العراقي ظل على تماسكه.
وشهدت الدقائق التالية تفوقا واضحا وسيطرة كبيرة للمنتخب الأسترالي وسط تراجع من المنتخب العراقي للدفاع والاعتماد على المرتدات السريعة.
وتدخل الدفاع الأسترالي في الوقت المناسب وأبعد الكرة من أمام علي فيصل في الدقيقة 25 اثر هجمة مرتدة سريعة وتمريرة وصلت منها الكرة للاعب العراقي خلف الدفاع الذي أبعد الكرة لركنية شكلت خطورة هائلة لكنها لم تستغل جيدا.
ورد المنتخب الأسترالي بهجمة خطيرة ولكنها انتهت بتسديدة ارتدت من القائم بعدما اجتازت الكرة الحارس العراقي.
وكثف الأستراليون هجومهم في الدقائق التالية وعاند الحظ الفريق في أكثر من كرة فيما استبسل الدفاع العراقي في مواجهة محاولات أصحاب الأرض.
وشهدت الدقيقة 42 هجمة خطيرة للمنتخب العراقي أنهاها أحمد ياسين بتسديدة قوية من حدود منطقة الجزاء ولكن الكرة ذهبت خارج الزاوية العليا اليمنى للمرمى الأسترالي.
واستأنف الفريقان نشاطهما الهجومية م بداية الشوط الثاني ، وأجاد لاعبو العراق في الاستحواذ على الكرة إضافة للضغط الهائل على منافسهم لدى استحواذه على الكرة.
وشهدت الدقيقتان 56 و57 فرصتين خطيرتين للمنتخب الأسترالي الأولى جاءت بتسديدة من آرون موي من حدود منطقة الجزاء ولكنها ارتدت من العارضة والثانية اثر تمريرة عرضية من الناحية اليمنى قابلها تومي يوريتش بتسديدة قوية وهو على بعد خطوات إلى خارج المرمى.
وتكررت الفرصة الأسترالية في الدقيقة 58 حيث استغل ماسيمو لونجو الكرة العرضية القادمة من الناحية اليمنى وقابلها بتسديدة مباشرة في المرمى على يمين الحارس العراقي ليكون هدف التقدم.
ولم يمنح الأستراليون المنتخب العراقي أي فرصة لإعادة ترتيب الأوراق بعد التغييرات التي أجراها الفريق في صفوفه حيث سجل يوريتش الهدف الثاني لأستراليا اثر ضربة ركنية وارتباك في الدفاع العراقي استغله يوريتش وسدد الكرة داخل المرمى في الدقيقة 64 .
ورغم الهجوم المكثف من العراق في الدقائق التالية لتعديل النتيجة ، استعاد المنتخب الأسترالي اتزانه سريعا وعاد لتشكيل ضغط كبير على الضيوف حتى انتهى اللقاء بالفوز الأسترالي بهدفين نظيفين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.