متحدون للعراق: نرفض الاستقواء بالخارج وخطابات الكراهية القومية ضد الكورد

حذرت كتلة متحدون للعراق النيابية، اليوم الاربعاء 27 ايلول،2017، من اتخاذ الحكومة الاتحادية اية تدابير وقرارات عقابية تمس الشعب الكوردي، لاسيما وأن ملايين النازحين متواجدون في كوردستان.
وقال رئيس الكتلة ظافر العاني في بيان، إن “مشكلة الاستفتاء سياسية وينبغي ان تكون حلولها في الاطار السياسي ولا تمتد الى حياة المواطنين والنازحين هناك، من خلال قرارات تنعكس سلبا عليهم وتضيق عليهم معيشتهم”.
وشدد العاني على ضرورة “ايقاف الخطابات التي تشجع على الكراهية القومية”، مؤكدا “اننا في الوقت ذاته نرفض الاستقواء بالخارج او التهديد بالقوة العسكرية، او التفرد باتخاذ قرارات مصيرية”.
وتابع العاني قائلا “انه ما تزال هنالك فرصة للحوار والتفاهم بين الفرقاء”، مبينا ان “التشنج الذي يتخذه هذا الطرف او ذاك يؤدي الى تعقيد الازمة ويوصلها الى حافة الهاوية”.
ودعا العاني الحكومة والاطراف السياسية الى “انتهاج كل سبل الحوار الممكنة وترك لغة التهديد والوعيد”.