متظاهرو التحرير ينددون باستقطاع 3% من رواتب الموظفين والمتقاعدين بموازنة 2016

تظاهر الكثير من المواطنين والناشطين المدنيين، الجمعة، في ساحة التحرير وسط بغداد للمطالبة بإصلاح القضاء ومحاسبة المسؤولين الفاسدين، فيما نددوا باستقطاع 3% من رواتب الموظفين والمتقاعدين بموازنة 2016 .
وذكرت وسائل إعلام مختلفة، إن الكثير من المواطنين والناشطين المدنيين نظموا، عصر اليوم، التظاهرة  الـ 21 في ساحة التحرير وسط العاصمة، مشيرا إلى أن المتظاهرين جددوا مطالبتهم بمحاسبة المسؤولين الفاسدين وإصلاح السلطة القضائية، فضلا عن توفير الخدمات لأحياء العاصمة.
فقد ندد متظاهري ساحة التحرير باستقطاع 3% من رواتب الموظفين والمتقاعدين بموازنة 2016، وأبدوا اعتراضهم إزاء تصويت البرلمان على إبقاء حصة إقليم كردستان البالغة 17% في الموازنة.
وكانت اللجنة المالية النيابية كشفت مؤخرا، أن الموازنة المالية لعام 2016 تتضمن استقطاع 3% من رواتب الموظفين والمتقاعدين، مبينة أن الأموال المستقطعة ستخصص للحشد الشعبي والبيشمركة والنازحين.
كما صوت مجلس النواب، الأربعاء (16 كانون الأول 2015)، على إبقاء حصة إقليم كردستان البالغة 17% في موازنة 2016 التي أقرت بقيمة تتجاوز الـ105 تريليونات دينار، وبعجز يزيد على 24 تريليون دينار.
يذكر أن بغداد ومحافظات أخرى تشهد اسبوعيا نهار كل جمعة تظاهرات حاشدة احتجاجاً على الفساد المستشري في المؤسسات الحكومية، وللمطالبة بمحاسبة المختلسين والمفسدين وتنفيذ الإصلاحات الحكومية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.