مثال الالوسي: الايرانيون منعوا حضور حاخام يهودي عراقي في صلاة ابراهيم مع البابا في أرض أور

أكد رئيس حزب الأمة العراقية، النائب السابق مثال الآلوسي، اليوم الأحد 7 مارس/ آذار2021، مسؤولية مكتب رئيس الوزراء السابع في العراق بعد 2003 مصطفى الكاظمي عن منع حضور يهود العراق لصلاة قداسة بابا الفاتيكان فرنسيس الموحدة بين مختلف الأديان في مدينة أور الأثرية في جنوب العراق، من خلال حذف أسماء بعض الشخصيات اليهودية من قائمة الحضور ضمن تلك المراسيم.

وأوضح الآلوسي في بيان، أن:

” من ضمن الشخصيات اليهودية التي حذفت أسمائها، شخصيات كانت قد جاءت إلى العراق عام 2019 وبدعوة من الدولة والحكومة العراقية لحضور مؤتمر (حوار الرافدين)، وقد التقى هذا الوفد حينها مع الرئاسات الثلاث ومع معظم القيادات السياسية العراقية الحالية بما فيها التي تنتمي لأحزاب دينية، وفي الصلاة الموحدة كان يجب وجود حاخام يهودي عراقي إلى جانب قداسة البابا مع الرموز الدينية الأخرى لبقية الديانات كتمثيل لقيمة أور والعراق التاريخية”.
لافتاً إلى أنه “لو ترك الأمر للسياسيين العراقيين المحترمين لقاموا بأداء أفضل يمثل تعدد العراق على مستوى تعدد الأديان وحقوق الإنسان، ولكنه يعاني من الابتزاز والتهديد والإرهاب الذي يقوم به الطرف الإيراني من خلال الميليشيات ومن خلال التسقيط السياسي عبر البرلمان العراقي، وبالتالي فإن العراق لن يخضع للإصلاح ما دام هناك وجود للتهديد والإرهاب الإيراني الرسمي وغير الرسمي”.

كلمة البابا فرنسيس في مراسم الحج الإبراهيمي على أرض أور التاريخية في العراق

مثال الآلوسي
جواد محمد تقي ابو القاسم الخوئي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.