مجلس الأمن الوطني يخول القوات الأمنية باعتقال كل من يقطع الطرق في العراق

خول مجلس الأمن الوطني العراقي القوات الأمنية باعتقال كل من يغلق الدوائر الحكومية والطرق العامة.
وقال اللواء الركن عبد الكريم خلف، الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة في تصريح، إن مجلس الأمن الوطني خول القوات الأمنية باعتقال من يقومون بقطع الطرق وغلق الدوائر.
ودعا خلف المتظاهرين الى الالتزام بساحات التظاهر التي تم تأمينها وعدم الخروج إلى الطرقات وقطعها وتجنب اعمال التصعيد.
ويشهد العراق، منذ 1 تشرين الأول / اكتوبر 2019 مظاهرات سلمية بدأت في بغداد، ثم انتقلت الى المدن العربية الشيعية ضد الاحزاب والمنظمات التي تحكم العراق منذ 2003 والتي قتل واصيب وأختطف فيها الآلاف المواطنين العراقيين وحسب مفوضية حقوق الانسان الحكومية، تعرض 32 متظاهر للإغتيال و458 للقتل و2800 للإعتقال غير المختطفين والآلاف المصابين منذ مطلع تشرين الاول اكتوبر2019 في العراق.

بلاسخارت: التدخل الأجنبي والعناصر الإجرامية تسعى لعرقلة استقرار العراق وقمع المتظاهرين لا يمكن قبوله

عبد الكريم خلف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.