مجلس الأمن يؤكد دعمه لوحدة اراضي العراق ويدعو للحوار مع اقليم كوردستان

أكد مجلس الامن الدولي، يوم الخميس 26 تشرين الاول،2017، دعمه لوحدة اراضي العراق.
وأعرب المجلس عن “قلقه من الانباء التي تحدثت عن وقوع عنف بين القوات العراقية والبيشمركة الكوردية”.
وسبق ان أعلن رئيس مجلس الأمن الدولي المندوب الفرنسي لدى الأمم المتحدة فرانسوا ديلاتر، الخميس، أن بلاده طلبت مع السويد عقد جلسة طارئة للمجلس، للتباحث بشأن التوتر في العراق بين الحكومة المركزية في بغداد واقليم كردستان.
وقال “ديلاتر”، الذي تتولي بلاده الرئاسة الدورية لأعمال مجلس الأمن لشهر تشرين أول الجاري؛ إن “فرنسا تؤكد دعوتها إلى الحوار واحترام الدستور (العراقي)، وتؤيد تماما وساطة يان كوبيش (ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق)”.
وأضاف، في تصريحات لصحفيين بمقر المنظمة الأممية بنيويورك، أن “كوبيش سيقدم إفادة لأعضاء المجلس بشأن الوضع الحالي”، لافتا الى ان”أحد أهداف عقد جلسة المشاورات اليوم هو التأكيد على ضرورة وقف إطلاق النار في العراق”.