مجلس الأنبار: معركة الرمادي تحتاج الى وقت وكل ما موجود بالمدينة مفخخ

الجيش يدخل الرمادي

أكد مجلس محافظة الانبار، اليوم الأربعاء، أن معركة تحرير مدينة الرمادي تحتاج الى وقت ولا يمكن أن تحسم في يوم يومين، وفيما بين أن كل ما موجود في المدينة مفخخ، أشار الى أن عناصر “داعش” الذين يقاتلون في الرمادي حالياً عبارة عن “قنابل متحركة على الأرض”.
وقال المتحدث باسم المجلس عيد الكربولي، إن “هناك تقدماً للقوات الامنية على المحور الجنوبي والمحور الغربي لمدينة الرمادي”.
وأضاف، أن “المعركة ليست معركة جيوش تقليدية، بل هي معركة تدور في أزقة وأحياء وطرق ضيقة”، مبيناً أن “كل ما موجود في الرمادي مفخخ”.
وتابع، أن “المعركة تحتاج الى وقت ولا يمكن أن تحسم في يوم أو يومين”، مشيراً الى أن “جميع عناصر داعش مفخخون وهم عبارة عن قنابل متحركة على الارض”.
وكان رئيس مجلس محافظة الانبار صباح كرحوت أكد، أمس الثلاثاء (22 كانون الأول 2015)، أن تنظيم “داعش” انكسر في مدينة الرمادي وتلقى هزيمة كبيرة أمام القوات الأمنية والعشائر، وبين أن إعلان تحرير المدينة “على الأبواب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.