مجلس الامن الدولي: قلقون من قتل المتظاهرين العزل وتشويههم وتورط الجماعات المسلحة في الخطف في العراق!

جدد مجلس الأمن الدولي دعمه لاستقلال العراق وسيادته ووحدته وسلامة أراضيه ورفاهيته.

وقالت رئيسة المجلس بدورته الحالية مندوبة الولايات المتحدة كيلي كرافت، في مؤتمر صحفي، إن أعضاء مجلس الأمن يرحبون بالجهود المبذولة لإجراء حوار شامل بين الحكومة والشعب العراقي لإجراء إصلاحات عاجلة تهدف إلى تلبية المطالب المشروعة للمتظاهرين، معربين في الوقت نفسه عن قلقهم البالغ إزاء الخسائر في أرواح المتظاهرين ومقتل المتظاهرين العزل وتشويههم واعتقالاتهم التعسفية، وتورط الجماعات المسلحة في عمليات القتل والخطف خارج نطاق القضاء.

ودعا اعضاء المجلس، السلطات العراقية إلى إجراء تحقيقات شفافة على وجه السرعة في أعمال العنف ضد المتظاهرين، حاثين الجميع على الامتناع عن العنف أو تدمير البنية التحتية الحيوية.

وأكد الأعضاء دعمهم لجهود بعثة الأمم المتحدة في العراق “يونامي” والممثل الخاص للأمين العام جنين بلاسخارت، في مساعدة العراق حكومة وشعبا في الدخول بحوار سياسي شامل ومصالحة على المستويين الوطني والمجتمعي، والمساعدة في إجراء الانتخابات وعمل المفوضية العليا المستقلة للانتخابات.

كيلي كرافت


هذا وهاجمت مجاميع مسلحة تستقل سيارات ” بك اب”، يوم الجمعة 6 كانون الاول/ ديسمبر2019، ساحة الخلاني ومرآب السنك وسط العاصمة العراقية بغداد، ما ادى الى مقتل واصابة، أكثر من 220 من المتظاهرين السلميين المتواجدين في المنطقة.
ويشهد العراق، منذ 1 تشرين الأول / اكتوبر 2019 مظاهرات سلمية بدأت في بغداد، ثم انتقلت الى المدن العربية الشيعية ضد الاحزاب والمنظمات التي تحكم العراق منذ 2003 والتي قتل واصيب وأختطف فيها الآلاف المواطنين العراقيين، وحسب الإحصائيات الرسمية ” قتل بالرصاص الحي 790 وإصيب 19500 متظاهر وأختطف 91 متظاهر.

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.