المفوضية العليا المستقلة ترد 294 طعنا وتعيد العد والفرز اليدوي في كركوك للإنتخابات الخامسة بعد 2003

اوصت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، اليوم الجمعة، برد 294 طعنا مقدما بنتائج الانتخابات العامة الخامسة بعد إحتلال العراق من قبل الولايات المتحدة الأمريكية سنة 2003، مبينة ذلك جاء لاسباب مختلفة.
وقالت الناطق الرسمي باسم المفوضية جمانة الغلاي في بيان:

ان المفوضية العليا المستقلة للانتخابات استمرت هذا اليوم بدراسة الطعون المقدمة إليها وتم تدقيقها من قبل القسم المعني.
واضافت:

انه تم عرض 295 طعنًا على مجلس المفوضين هذا اليوم الجمعة وبعد استكمال الإجراءات التحقيقية اللازمة في ضوء الأدلة والتوصية المرفوعة، أوصى المجلس برد 294 طعنًا لأسباب مختلفة أهمها خلو الطعن من الدليل أو مخالفته لأحكام الماده 38 /أولاً من قانون انتخابات مجلس النواب العراقي النافذ حيث ان الطاعن لم يحدد المحطة او المركز الذي يطعن بنتائجه وطلبه فتح جميع محطات الدائرة الانتخابيه أو لثبوت تطابق النتائج المعلنة، وسترسل هذه الطعون مع التوصية الى الهيئة القضائية للانتخابات للبت فيها وفقا للقانون.
واشارت الى ان المجلس قرر الموافقة على إعادة العد والفرز اليدوي لبعض المحطات الانتخابية المطعون بها بناءً على طعن أحد المرشحين في محافظة كركوك كونه جاء مدعمًا بالأدلة، مشيرة الى ان المجلس سيقوم بتقديم التوصية المناسبة بشأنها بعد استكمال إجراءات العد والفرز اليدوي
ولفتت الغلاي الى إن فرز الأصوات وعدها يدوياً يكون بحضور ممثلي المرشحين المتنافسين في هذه المحطات وفق مواعيد وإجراءات وآليات يتم تحديدها لاحقاً والتبليغ بها قبل مدة مناسبة.
وتابعت، سيتم النظر ببقية الطعون تباعاً، على أن تقوم المفوضية ببيان الموقف اليومي للطعون في بيانات مستمرة على ضوء ما يتم النظر فيه يومياً لحين إكمالها جميعاً.

مجلس الأمن الدولي: نأسف للتهديدات بالعنف ضد بعثة الأمم المتحدة بعد الإنتخابات الخامسة في العراق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.