مجلس النواب الخامس يؤجل انتخاب الرئيس السادس بعد احتلال العراق 2003 ويحول الجلسة لتداولية مفتوحة لعدم توفر النصاب الـ220 من اصل 329 نائبا

أنهى مجلس النواب الخامس بعد إحتلال العراق من قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية سنة 2003، اليوم الإثنين (7 شباط 2022)، الجلسة الخاصة بانتخاب الرئيس السادس بعد إحتلال البلد في 2003، دون عقد جلسة رسمية لعدم تحقيق النصاب القانوني الـ 220 نائبا من أصل 329 نائبا عدد مقاعد مجلس النواب”البرلمان”.

وأكدت مصادر نيابية في مقر المجلس ، أن مجلس النواب أنهى جلسته التداولية وغادر النواب مبنى المجلس.

وكان من المقرر أن تنعقد جلسة البرلمان في تمام الساعة الثانية عشرة بالتوقيت المحلي لانتخاب رئيس جديد للجمهورية من بين 25 مرشحا.

إلا أن الجلسة لم تنعقد بسبب عدم تحقيق النصاب القانوني المطلوب لعدد الأعضاء الحاضرين؛ إذ حضرها 58 نائبا فقط من أصل 329.

والأحد، أعلنت الكتلة الصدرية بزعامة مقتدى الصدر، وتحالف السيادة بزعامة خميس الخنجر، والحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني، مقاطعتها لجلسة المجلس، فيما رحب الإطار التنسيقي الشيعي بزعامة هادي العامري بمقاطعة الكتل للجلسة “من أجل اتاحة الفرصة أمام المزيد من المباحثات لاحتواء الخلافات القائمة حول المنصب والمرشح له”.

المحكمة الاتحادية في بغداد تمنع مرشح الحزب الديمقراطي الكردستاني هوشيار زيباري من الترشيح لمنصب الرئيس السادس في العراق بعد 2003

المحكمة الاتحادية العليا في بغداد: النصاب القانوني لجلسة انتخاب الرئيس السادس بمجلس النواب الخامس بعد 2003 الثلثين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.