مجلس النواب العراقي: مرضى كورونا لا يجدون أسرة فارغة في المستشفيات في العراق!

كشف عضو لجنة الصحة النيابية جواد الموسوي، اليوم الخميس 15 تموز،2021، أن أغلب المستشفيات العراقية بلغت طاقتها الاستيعابية القصوى ولم تعد تحتمل مزيداً من مرضى كورونا، داعيا الى حظر صحي لتفادي انهيار النظام الصحي في البلاد.

وقال الموسوي في بيان، ان:

مستشفيات بغداد واغلب المحافظات قد وصلت الى “طاقتها الاستيعابية القصوى من ناحية توفير الاسرة والادوية ومستلزمات الحماية الشخصية لمجابهة هذا وباء كورونا”.

واشار الى ان بعض المصابين بكورونا:

“لم يجدوا سريراً شاغراً في عدة مستشفيات توجهوا لها لتلقي العلاج”، داعيا وزارة الصحة واللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية، الى اتخاذ اجراء “عاجل للتصدي لهذه الحالة الطارئة وبأسرع وقت قبل حصول ما لا يحمد عقباه وتعرضنا الى فشل في النظام الصحي العراقي كما حدث في بعض البلدان العربية وغيرها”.

واقترح الموسوي:

“فرض حظر صحي تام وليس امني لمدة 14 يوماً لكسر سلسلة انتشار الوباء وتصاعد اعداد الاصابات، وبنفس الوقت السماح لوزارة الصحة ومؤسساتها لاستيعاب الزيادة الاخيرة بأعداد الاصابات وعلاجهم”.

واكد على ان يتضمن الحظر فترة سماح زمنية لا تتجاوز 4 ساعات صباحا للسماح للمواطنين بتلقي اللقاح بشكل عاجل وكذلك اكمال احتياجاتهم اليومية الضرورية.

وشدد الموسوي على تأجيل جميع التجمعات البشرية الكبيرة الرسمية وغير الرسمية ومنها الامتحانات الدراسية والاحتفالات وغلق المطاعم والمولات وغيرها مع اعادة النظر بالاستثناءات من حظر التجوال غير الضرورية.

وتابع بالقول “كنا قد حذرنا سابقا في اكثر من مناسبة وقبل اكثر من 30 يوما ان المتحور (دلتا) هو الاخطر والاسرع انتشارا والاشد فتكا وان كل الدلائل العلمية تشير الى انه المسؤول الرئيسي عن اغلب الاصابات الموجودة حاليا في العراق وهو سبب زيادة اعداد الاصابات كون سرعة انتشاره تتجاوز اربعة اضعاف سرعة انتشار المتحورات القديمة لكورونا”.

جواد الموسوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.