محمد الحلبوسي رئيسا لدورة ثانية 2022 لمجلس النواب الخامس بعد احتلال العراق 2003 بحضور 228 نائبا

صوت أعضاء مجلس النواب العراقي الخامس بعد إحتلال العراق من قبل قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية سنة 2003، مساء الاحد، على اختيار “محمد الحلبوسي” رئيسا للمجلس لولاية جديدة، ثانية بأغلبية الأصوات.

ووفقا للدائرة الاعلامية لمجلس النواب فأن النائب محمد الحلبوسي حصد أصوات 200 نائب، فيما حصل منافسه النائب محمد المشهداني 14 صوتاً فقط، في حين بلغت عدد اوراق الباطلة 14 صوتاً أيضاً.

وقدم الرئيس الاكبر سناً لمجلس النواب العراقي خالد الدراجي، مساء الاحد، مرشحين اثنين لرئاسة المجلس.

وقال الدراجي، خلال الجلسة الاولى للبرلمان التي عقدت، مساء اليوم، إن النواب المرشحين لرئاسة مجلس النواب هما محمد ريكان الحلبوسي، محمود المشهداني.

واستأنف مجلس النواب العراقي، جلسته الافتتاحية للدورة البرلمانية الخامسة، يوم الأحد، برئاسة خالد الدراجي، وذلك بعد نقل رئيس السن الأول، محمود المشهداني إلى المستشفى.

وأشارت الدائرة الإعلامية للمجلس، في بيانها، إلى تراجع عدد النواب الحضور إلى “228 نائبا”، بعد أن افتتحت الجلسة بحضور 325 نائبا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.