محمد الحلبوسي مخاطبا خميس الخنجر: حاولت تغليب المصلحة الوطنية وقضية السنة عن الخلافات و صغائر الامور معك!

تناقلت صفحات التواصل العراقية رسالة منسوبة إلى رئيس مجلس النواب الرابع بعد إحتلال العراق من قبل الولايات المتحدة الأمريكية سنة 2003 محمد الحلبوسي، يتوجه فيها بالحديث إلى زعيم حزب المشروع العربي في العراق خميس الخنجر، وذلك بعد ساعات على حملة موازية تحدثت عن تفاهمات أبرمهما الخنجر في ملف إعادة النازحين إلى جرف الصخر، دون أن تسفر عن شيء.

وجاء في نص الرسالة “حاولت مرارا وتكرارا أن أغلب المصلحة الوطنية و قضية أهلنا السنة عن الخلافات و صغائر الامور التي لا تجدي نفعاً وحاولت أن أصدقك أكثر من مرة وأغض النظر عن نباح كلابك و مغامراتك بأهلنا عسى ولعل أن ينصلح حالك”.

وتضيف الرسالة “قررت و لست متردداً أن أتصدى لك ولمؤامراتك الرخيصة ولن أسمح لك ببيع ما لا تملك، وتأكد بأنك لو ملكت مال قارون ستبقى تابعاً ذليلاً صغيراً و سأعيدك بإذن الله الى حجمك الذي تستحقه يا (بوي) وهو أفضل وصف وصفك به البشير”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.