محمد الحلبوسي يلتقي الملك سلمان ويؤكد على أهمية السعودية في إعادة إعمار العراق

أكد رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، اليوم الاثنين 17 كانو الاول2018، حرص العراق على تطوير علاقاته مع محيطه العربي والإقليمي، مشددا على أهمية أن يكون للسعودية دوراً في ملف إعمار العراق، فيما أعرب الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز عن أمله بعودة العراق إلى “مكانته البارزة” في المنطقة خلال المرحلة المقبلة.

وقال مكتب الحلبوسي في بيان، إن الأخير التقى الملك السعودي “سلمان بن عبد العزيز، وذلك في إطار الزيارة الرسمية التي يجريها إلى المملكة العربية السعودية، وبحث اللقاء العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل تعزيزها بما يضمن مصالح الشعبين الشقيقين، وآخر المستجدات على الساحتين المحلية والإقليمية”.

وذكر الحلبوسي، بحسب البيان، أن “العراق حريص على تطوير علاقته مع محيطه العربي والإقليمي من خلال التنسيق المشترك وعلى المستويات كافة، ولا سيما على المستويين الاقتصادي والاستثماري ودعم التبادل التجاري وفتح المنافذ الحدودية وتطويرها”، مشددا على “أهمية أن يكون للدول الشقيقة دور في ملف إعمار العراق، ولا سيما المملكة العربية السعودية بما تمتلكه من شركات وخبرات ستسهم في إعادة تأهيل العديد من المدن التي تضررت بفعل الإرهاب أو تلك التي تفتقر للخدمات والبنى التحتية”.

وأكد الحلبوسي، “ضرورة انفتاح العراق على أشقائه العرب، وتوثيق علاقته مع الجميع وبما يخدم القضايا ذات الاهتمام المشترك”، داعياً إلى “ضرورة تنسيق الجهود العربية؛ من أجل تجاوز الخلافات والمشاكل عبر الحوار البناء والابتعاد عن التصعيد الذي ينعكس سلبا على أمن المنطقة واستقرارها”.

من جانبه، أعرب الملك السعودي عن أمله بأن “تشهد المرحلة المقبلة عودة العراق إلى مكانته البارزة في المنطقة، ولا سيما بعد الانتصارات المتحققة على الإرهاب أو المجالات الأخرى”، مشدداً على “دعم حكومة المملكة للعراق وشعبه وعلى المستويات كافة”.

يذكر أن رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي وصل، أمس الأحد، إلى المملكة العربية السعودية في زيارة رسمية.

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت