محمد بن سلمان: مشاكل المنطقة مصدرها الاخوان وايران

أكد ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، اليوم الأحد 16يونيو2019، أن الاضطرابات السياسية في المنطقة مصدرها تنظيم داعش وتنظيم القاعدة والإخوان المسلمون وسياسات إيران.

وتعهد بالمضي “من دون تردد في التصدي بشكل حازم لكل أشكال التطرف والطائفية والسياسات الداعمة لهما”، مشدداً على أن السعودية “لن تضيع الوقت في معالجات جزئية للتطرف، فالتاريخ يثبت عدم جدوى ذلك”.

كما أعرب عن أمله بأن “يختار النظام الإيراني أن يكون دولة طبيعية وأن يتوقف عن نهجه العدائي”.

وشدد على أن المملكة دعمت كل الجهود للتوصل إلى حل سياسي في اليمن.

وقال في مقابلة مع صحيفة الشرق الأوسط، مع الصحافي والكاتب غسان شربل: “دعمنا الجهود كافة للتوصل إلى حل سياسي للأزمة اليمنية لكن للأسف ميليشيا الحوثي تقدم أجندة إيران على مصالح اليمن وشعبه”.

وأضاف: “لا يمكن أن نقبل في المملكة بوجود ميليشيات خارج مؤسسات الدولة على حدودنا”. وأوضح قائلاً: “هدفنا ليس فقط تحرير اليمن من وجود الميليشيات الإيرانية، وإنما تحقيق الرخاء والاستقرار والازدهار لكل أبناء اليمن”.
كما أشار إلى أن الاعتداءات على ناقلات النفط في الخليج واستهداف منشآت نفطية في المملكة ومطار أبها “تؤكد أهمية مطالبنا من المجتمع الدولي باتخاذ موقف حازم أمام النظام الإيراني التوسعي الذي يدعم الإرهاب وينشر القتل والدمار على مر العقود الماضية، ليس في المنطقة فحسب بل في العالم أجمع”.

يذكر أن مطار أبها شهد الأربعاء سقوط مقذوف حوثي أدى إلى إصابة عدد من المدنيين. وأعلن المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف “تحالف دعم الشرعية في اليمن”، العقيد الركن تركي المالكي، في حينه سقوط مقذوف “حوثي” في صالة القدوم بمطار أبها الدولي، الذي يمر من خلاله يومياً آلاف المسافرين المدنيين من مواطنين ومقيمين من جنسيات مختلفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.