مراسل في قناة الحرة الفضائية يتعرض للتهديد بمصير مجهول من حمايات مسؤول عراقي

أبلغ المراسل التلفزيوني الزميل محمود فؤاد الذي يعمل لحساب قناة الحرة الفضائية المرصد العراقي للحريات الصحفية، إنه تلقى تهديدات من حمايات مسؤول عراقي رفيع بعد أيام على مشادة حصلت بين المراسل والمسؤول على خلفية بلاغات تلقاها المراسل من موظفين في الدائرة التي يديرها المسؤول الرفيع بوجود مضايقات يتعرض لها موظفون وموظفات في تلك الدائرة.
محمود فؤاد الذي يعمل لحساب قناة الحرة الفضائية في العاصمة بغداد قال للمرصد العراقي للحريات الصحفية، إنه تلقى إتصالا هاتفيا عبرموبايل يعود لدار النشر الكردية يتوعده بمصير مجهول إذا لم يسحب الخبر الذي نشرته قناة الحرة عقب بيان من مدير الدار فوزي الأتروشي  يتهجم فيه عليه.
فؤاد أشار للمرصد العراقي للحريات الصحفية، إن الإتصال كان من عناصر في حماية الأتروشي، وكان أحدهم يصرخ بصوت مرتفع مهددا ومتوعدا بمصير مجهول في حال لم يتم سحب الخبر الذي بثته قناة الحرة الجمعة الماضية.
الزميل محمود فؤاد سبق وأن أبلغ المرصد العراقي للحريات الصحفية، إنه إتصل بمكتب الأتروشي للحصول على تصريح لتوضيح ملابسات مايجري في الدار من أحداث إشتكى منها موظفون وموظفات، لكن الأتروشي رفض الرد، وأعقب ذلك بتهجم عليه واصفا الإعلاميين والصحفيين بأوصاف قاسية.
المرصد العراقي للحريات الصحفية إذ يرفض هذه السلوكيات التي تكررت خلال الفترة الماضية من مسؤولين وحمايات تابعة لهم ضد مراسلين ومصورين عراقيين، فإنه يحمل السيد فوزي الأتروشي المسؤولية كاملة عن أي تهديد يطال حياة الزميل محمود فؤاد، ويحذر من موقف قانوني وقضائي خلال الساعات المقبلة لتأمين حماية قانونية وأمنية للزميل فؤاد وعائلته، ويدعو المرصد مكتب قناة الحرة في بغداد لتحمل مسؤوليته المهنية والقانونية تجاه ذلك التهديد.

نقابة الصحفيين العراقيين
المرصد العراقي للحريات الصحفية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.