مسؤول كربلائي يحمل حكومة الانبار أرواح الجرحى من العسكريين بسبب عدم تفعيل المراكز الصحية

العراق نت  / كربلاء
حمل نائب محافظ كربلاء علي الميالي، السبت، الحكومة المحلية في محافظة الانبار أرواح الجرحى من ابناء العراق وضمنها كربلاء الذين لم تتمكن القطعات العسكرية من معالجتهم في منطقة الـ160والنخيب بسبب التعرضات الإرهابية التي تشهدها هذه الوحدات وخاصة في منطقة الهبارية وحدود الرطبة ، بالإضافة إلى عدم تفعيل المراكز الصحية والمستوصفات ،  جاء ذلك خلال لقائه قائد فرقة المشاة السابعة العميد الركن محمد مجيد .
وقال الميالي لــ” العراق نت “، ان أكثر التعرضات الإرهابية التي تشهدها القطعات العسكرية في منطقة الـ160تنتج عن إصابات لبعض الجنود مما يصعب إيصالهم إلى مدينة الحسين الطبية في كربلاء بسبب بعد الطريق مما يفارقوا الحياة نتيجة شدة الإصابة ، إضافة إلى عدم تفعيل المراكز الصحية والمستوصفات في منطقة الـ160 وفي قضاء النخيب ” .
وأضاف ان “في الأشهر الماضية تم تعيين أكثر من 600 مقاتل في هذه المناطق من أهالي كربلاء،  وهنالك بنايات مخصصة لمستوصفات ومراكز صحية على الطريق الـ160متروكة  ، ومن الممكن ان تستغل لعمليات إرهابية من قبل داعش “

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.