مساع لتأجيل المظاهرات في بغداد والمدن الشيعية لما بعد انتهاء مراسم زيارة الحسين2019


كشف مصدر سياسي، عن وجود مساع في الحكومية السادسة بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 برئاسة القيادي في المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق عادل عبد المهدي لتأجيل المظاهرات السلمية لبعد انتهاء مراسم زيارة اربعينية الامام الحسين 2019، مبينا ان رجال دين شيعة ووجهاء وأعياناً من مدن المظاهرات الرئيسة يتولون الموضوع.
وقال المصدر ان “لجنة حكومية تسعى للتواصل من خلال شخصيات قبلية ودينية، مع محركي التظاهرات في بغداد والناصرية والنجف والديوانية، بهدف الحصول على اتفاق يقضي بوقف التظاهرات، لحين انتهاء مراسم زيارة أربعينية استشهاد الإمام الحسين، والذي يتطلب استعدادات أمنية وخدمية كبيرة مع التوقعات التي تتحدث عن احتمال ارتفاع عدد الزائرين”.

واضاف أن “رجال دين ووجهاء وأعياناً من مدن التظاهرات الرئيسة يتولون الموضوع”، لافتا الى ان “هناك أمل بتقبل المتظاهرين ذلك وعدم استغلال الزيارة أو تعكير صفوها، كما أنّ الحكومة تتعهد باستمرار الحراك والتفاعل السريع مع طلبات المتظاهرين”.

يذكر أن المظاهرات السلمية انطلقت في العاصمة العراقية بغداد في 1 اكتوبر/ تشرين الاول2019 وامتدت الى المدن العربية الشيعية ضد سلطة الاحزاب والمنظمات الحاكمة منذ 2003 وقد سقط فيها، الى اليوم الاربعاء 9 تشرين الاول الجاري 14 قتيلا و7000 جريحا ومئات المتظاهرين المعتقلين.

ايران برا برا- سلمان عبد

برلماني: ايران تقتل المتظاهرين بـ رصاص القناص في العراق

اية الله محمد سعيد الحكيم- محمد رضا السيستاني- عادل عبد المهدي- احمد الصافي

الموسيقار العراقي نصير شمة: اية الله علي السيستاني يحكم العراق منذ 2003!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.